إيض يناير.. جودار يهنئ المغاربة بسنة أمازيغية خاطئة ونواب يتدخلون للتصحيح

سقط محمد جودار نائب رئيس مجلس النواب في خطأ بشأن تقويم السنة الأمازيغية، عندما قدم تهنئة إلى المغاربة بالمناسبة لكن بسنة غير التي احتفل المغاربة بحلولها أول أمس.

وقال “جودار” الذي ترأس الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب اليوم الاثنين، “بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2972 أتمنى لجميع المغاربة سنة أمازيغية سعيدة وكل عام وأنتم بألف خير”.

وتدارك الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري الأمر، بعدما تدخل نواب برلمانيون وأخبروه أن الأمر يتعلق بسنة 2974 وليس 2972 كما ورد على لسانه.

وخلد المغاربة الأسبوع المنصرم السنة الأمازيغية الجديدة في أول صيغة لها بعد الترسيم الملكي الذي حظيت به وإقرارها يوم عطلة مؤدي عنه، إذ كان الأمر طيلة العقود الماضية يقتصر على احتفالات شعبية.

وكان الملك محمد السادس قد أعلن يوم 3 ماي من السنة الماضية ترسيم رأس السنة الأمازيغية، على غرار فاتح السنة الهجرية ورأس السنة الميلادية.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى