“إسكوبار الصحراء” يجمد عضوية بعيوي والناصري في الأصالة والمعاصرة

قرر المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة تجميد عضوية كل من سعيد الناصري وعبد النبي البعيوي، اللذان يشغلان رئاسة جماعتين ترابيتين من الحزب، من “أجل عدم التشويش على مسار البحث”.

وأوضح المجلس الوطني في بلاغ له، أن قرار تجميد عضوية المتابعين في قضية الاتجار في المخدرات، صدرت بشكل ذاتي مباشرة بعد انطلاق البحث معهما، من أجل إبعاد الحزب ومؤسساته عن التصرفات الشخصية لبعض أعضائه.

وأضاف المجلس الوطني، أن مناضلي الحزب لا يتوفرون على أي امتياز، وأنهم يظلون قبل كل شيء مواطنون يتمتعون بنفس الحقوق، وهو ما يقدم دليلا أخرا، على أن الحزب ليس ملاذا لأحد ولا يقدم أي حماية ضد إعمال القانون ونفاذه.

وأكد المجلس، أنه سيحترم قرار القضاء العادل والنزيه وسيتقيد بمنطوقه لأنه عنوان الحقيقة، وسيرتب من جانبه الآثار التي يتطلبها.

وللإشارة فإن قاضي التحقيق بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قرر متابعة 23 شخصا من بين 25، ممن تورطوا في قضية “البارون المالي”، في حالة اعتقال، من ضمنهم رئيس الوداد الرياضي سعيد الناصري، وعبد النبي بعيوي، رئيس جهة الشرق.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى