أيذي يتهم شركات المحروقات بـ “الإفراط في الربح دون مبرر معقول”

قال يوسف أيذي، رئيس الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية، إن المواطن أصبح اليوم قادرا على تحليل وتقييم مستوى تأثير تقلبات أسعار المحروقات في السوق الدولية على أسعار البيع المطبقة في السوق الوطنية.

وزاد “أيذي” في مداخلة فريقه يوم أمس الخميس، عند مناقشة الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة بالمجلس، “أن المغاربة اكتووا بنار هذه الأسعار التي لا تعرف رحمة ولا شفقة على الطبقة المتوسطة، وعلى أصحاب الدخل المحدود، إلى جانب تأثيراتها الكارثية على القدرة التنافسية للمقاولات الصغرى والمتوسطة”.

ولفت رئيس “فريق الوردة”، إلى أن نصف الولاية الحكومية “عرفت ارتفاعا غير مسبوق في الأسعار، مس كل المواد الأساسية”، مضيفا أن ذلك “تبلور بشكل فاحش في المحروقات التي سجلت أسعارها وتيرة ارتفاع متواصلة منذ أزيد من سنتين بدون مبرر معقول”.

وحققت الشركات بحسب المتحدث ذاته أمام رئيس الحكومة “هوامش ربح مفرطة أضرت غاية الضرر بالقدرة الشرائية للمواطنين”، وزاد أن “أي تحليل لمستوى العلاقة الترابطية بين التغيرات في الأسعار الدولية لمنتجات الوقود وأسعار بيعها في السوق الوطنية، والتكلفة الحقيقة لشرائها وسعر بيعها محليا وتقييم تطور هوامش الربح الخام المحققة، يؤدي إلى أن تحديد أسعار هذه المواد شابته تجاوزات خطيرة”، على حد قوله.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى