أيت الطالب: مغاربة كندا يعودون إلى المغرب للعلاج بسبب طول مدة المواعيد

رفض وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد أيت الطالب، إصدار إحكام مطلقة بشأن موضوع تأخر المواعيد الطبية، وقال إن المسألة لا تستدعي التعميم.

ودعا “أيت الطالب” متحدثا أول أمس الثلاثاء في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين إلى التدقيق في المعطيات المتعلقة بالمواعيد، مشيرا أن منصة “موعدي” المخصصة لهذا الغرض سجلت في سنة 2022 ما مجموعه مليون و914 ألف موعد، بزيادة قدرت نسبتها بـ 34 في المائة مقارنة مع سنة 2017.

ولفت الوزير إلى أن المرضى في كندا قد يضطرون لانتظار عامين كاملين من أجل الولوج إلى بعض الخدمات العلاجية، وقال إن مغاربة هذا البلد يعودون إلى المغرب من أجل العلاج من إشكالات صحية.

وأقر المسؤول الحكومي بتسجيل تأخر يهم بعض الاختصاصات، نافيا في الآن ذاته أن يكون الأمر ينطبق على الحالات المستعجلة التي تستدعي التدخل دون موعد يعطل عملية الاستشفاء.

ويبلغ متوسط موعد طب الروماتيزم 86 يوما، طب الأنف والحنجرة 63 يوما، أمراض القلب والشرايين 45 يوما، بينما يتم التعامل مع مرضى القصور الكلوي بدون موعد، حسب المعطيات التي قدمها خالد أيت الطالب.

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى