أوزين: نُقدر الزمن السياسي وأنا متصرف بغضّ النظر عن الصفات والمواقع العابرة

قال محمد أوزين، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، إن حزبه يقدر الزمن السياسي ويعي أهميته، رابطا ذلك بعقد لقاء داخل البرلمان في عز العطلة الحالية لما بين الدورتين الخريفية والربيعية.

وزاد “أوزين” متحدثا بعد زوال اليوم الأربعاء في لقاء نظمه حزب الحركة الشعبية وفريقه بالغرفة الأولى حول “الوضعية القانونية للمتصرف بين الأنظمة الاساسية للوظيفة العمومية والتحولات الاقتصادية والاجتماعية”، أن هذا الزمن لا يقبل الهدر، مضيفا بالقول “الوقت يمضي ولا مجال للتماطل أو التسويف لأن حسابات الوطن لا تقبل التأجيل”.

واعتبر المتحدث في كلمة افتتاحية ألقاها أمام الحاضرين، أن اللقاء يدخل في إطار دينامية الحزب من أجل الانتفاح على جميع الفئات المجتمعية، كما كان الحل مع المحامين والأطباء والأساتذة وغيرهم، وتابع واصفا المتصرفين بأنهم دينامو الادارات العمومية والترابية وعدد من المؤسسات.

ولفت محمد أوزين إلى أن المتصرفين يمثلون أكبر هيئة إدارية من حيث الحجم والأدوار والتأثير، مضيفا أنهم مظلومون في الحوار الاجتماعي لعقود ويدفعون باستمرار كلفة الحجم والعدد، كما أنهم يعتبرون الحلقة الأضعف في سلم الأجور، والأصعب في الواجبات.

وقال الأمين العام للسنبلة “أنا سعيد بهذا اللقاء لأنني أولا اعتبر نفسي واحدا منكم، باعتباري أيضا متصرف بغض النظر عن المواقع العابرة والصفات”، وزاد قائلا “الجوهر هو أن محمد أوزين متصرف وهو المنطلق والمآل”.


أمطار رعدية مرتقبة بعدد من المناطق المغربية ومسؤول بالأرصاد يوضح

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى