أوزين: موقعنا الطبيعي هو المعارضة وحزبنا تأسس للدفاع عن كرامة الإنسان

قال محمد أوزين عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية والوزير السابق، إن الموقع الطبيعي لحزبه هو المعارضة وليس الإصطفاف في تحالفات الأغلبية التي تقود الحكومة، مشيرا أن الحركة ولدت من رحم المعارضة.

وزاد “أوزين” في تصريح لـ “سيت أنفو” على هامش انعقاد الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب أحرضان اليوم السبت في سلا، أن مشاركة الأخير في عدد من الحكومات من موقع الإئتلاف وليس المعارضة أبقت على هذه الصورة في أذهان بعض المغاربة.

واعتبر المسؤول الحزبي أن إغفال أدوار المعارضة التي مارسها حزب الحركة الشعبية منذ تأسيسه مرده عدم الإطلاع على التاريخ، وقال “المعارضة حنا الأولين بديناها وحنا لي أسسنا لها” مشددا على أن المشاركة إلى جانب حكومات في التسيير لا يعني بالمرة نسيان تاريخه الكبير في المعارضة البناءة.

وسجل محمد أوزين أن الدفاع عن كرامة الإنسان بدأ مع حزب السنبلة الذي تأسس على فكرة واحدة تتعلق بمحاربة التهميش بمختلف أبعاده، مشيرا أن الحزب لم ينسلخ عن مرجعيته التي قال عنها، إنها أصبحت ضرورة ملحة اليوم أكثر من أي وقت مضى.

ورفض ذات المتحدث تقزيم المؤتمر الوطني لحزب الحركة الشعبية واختزاله في أشخاص وهياكل، وقال إنه سيكون انتصارا لقضايا الوطن قبل الحزب، كما سيكون وقفة لملامسة القضايا التي تؤرق بال المواطنين المغاربة.

وينتظر أن تعلن اللجنة التحضيرية التي صادق على إحداثها المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية في آخر دورة له اليوم، عن تاريخ انعقاد المؤتمر الوطني العادي للحزب، علما أن الصراع على خلافة امحند العنصر الذي قاد الحزب لأزيد من ثلاثة عقود يحتدم بين محمد أوزين ومحمد مبدع وسعيد أمزازي وبناصر أزكاغ.

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



مع اقتراب رمضان.. موعد التخلي عن الساعة “الإضافية”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى