أوجار: وزراؤنا يدبرون قطاعات ملتهبة والأحرار سيبهر المغاربة في السنوات الخمس القادمة

قال محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، إن حزبه سيبهر المغاربة خلال خمس سنوات القادمة، ولا يجب على المغاربة محاسبته منذ الشهور الستة الأولى من ترؤسه للحكومة، أو بعد أول أزمة خارجية انعكست سلبا على البلاد.

وتابع “أوجار” الذي حل ضيفا مساء اليوم على مؤسسة الفقيه التطواني بسلا، أن الحزب تعاقد مع المغاربة ويشتغل لتنزيل برنامجه إلى جانب شريكيه في الحكومة، وفي نهاية الولاية سيكون المغاربة على موعد مع ما سيتحقق في عدد من المجالات، وقال إن يوم الحساب عليه أن يكون مع متم خمس سنوات.

وأضاف القيادي في حزب الحمامة، أن المغاربة تعودوا على إنتاج خطاب لغوي يدغدغ عواطفهم، مشددا على أنه يحترم كل الخطابات ولن يصفها بالشعبوية وما شابهها مادامت التعددية حق مكفول في المملكة، وقال إن المغاربة قالوا كلمتهم في هذا النوع منذ انتخابات شهر شتنبر الماضية والتي بؤأت حزبه الصدارة.

وعاد أوجار ليهاجم حزب العدالة والتنمية، وقال إن خطابا عبر عن نفسه، وطغى عليه الاستئساد وترأس الحكومة لعقد من الزمن، لافتا إلى أن المغاربة اليوم بحاجة إلى من يصدق لهم القول ويكافح لتتحسن أحوالهم اليومية ويستمع إليهم، وهو ما عكس نتائج الإنتخابات الماضية.

وسجل  المتحدث ذاته، أن حزب التجمع الوطني للأحرار يدبر قطاعات وصفها بالملتهبة، بينها قطاع التعليم والفلاحة والاقتصاد والمالية والسياحة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، واعتبر أن وزراء هذه القطاعات يبذلون مجهودات من أجل الوفاء بالتزامات الحزب مع المواطنين.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى