أوجار: الكثير من رموز الفساد المعروفة ستتقدم لـ”انتخابات 2021″.. وحزب “الأحرار” سيعلن عن مفاجأة

كشف محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، ووزير العدل السابق، أن حزبه سيعلن عن مفاجئة مباشرة بعد شهر رمضان، هي عبارة عن برنامج سياسي جديد ” مرقم” وخال تماما من ” الشعارات”.

ووصف أوجار، خلال حلوله ضيفا على برنامج “نقاش في السياسة” بموقع هسبريس، برنامج حزب التجمع الوطني للأحرار الجديد بـ” الواقعي البعيد كل البعد عن الشعارات، برنامج مرقم هو خلاصة عمل دام لأربع سنوات، جلنا فيها مدن وقرى، ووقفنا فيها على واقع الحال، ووقفنا فيها على خلاصة هامة وهي أن المغرب قام بمجهود كبير على مستوى البناء والتجهيز لكنه مع الأسف غيب الإنسان”.

واعتبر القيادي التجمعي أن المواطن المغربي في تلك المناطق النائية يشعر بـ”الحكرة” وضخامة الهشاشة التي يعيش في كنفها، مؤكدا أن حزب التجمع الوطني للأحرار وهو يقول هذا الكلام ” لا يمارس الشعبوية، ولا يطلق الشعارات الانتخابوية، ولكنه ينطلق من خلال تجربة نقد ذاتي قام بها وهو المشارك تقريبا في كل الحكومات التي دبرت أمور المملكة، ولكن ” هذا لا يمنع أن تشدد على أن هناك فقر مدقع وتدني للخدمات وبطالة قاحشة”، مسجلا أن حزبه يتوفر عل نساء ورجال يعول عليهم في المرحلة المقبلة ” عندنا نساء ورجال كيعرفوا يخدموا يمكن مكيعرفوش يتكلموا ومكيعرفوش للشعبوية ولكن تعول عليهم منين ينزلوا لأرض الواقع ويخدموا”.

ونبه أوجار إلى أنه ” بلا حشمة بلا حياء، الكثير من رموز الفساد المعروفة لدى الرأي العام ستتقدم للاستحقاقات المقبلة، مع أن المغرب في حاجة ماسة إلى وجوه جديدة في الحياة السياسية،عوض تلم الرموز التي لطخها الفساد المالي وأصدرت المحاكم فيها الأحكام وفتحت الشرطة التحقيقات معها”، مطالبا بعض الأحزاب السياسية ب” تنقية بيوتها من الداخل عوض التراشقات الكلامية، وإطلاق الكلام على عواهنه”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى