أصواتٌ تطالب بوريطة بالتدخل للسماح لـ3600 عامل بالعبور إلى سبتة لتجديد بطائقهم

ارتفعت الأصوات المطالبة بالسماح لجميع العمال المغاربة الذين يحملون بطاقة عابرة للحدود منتهية الصلاحية بدخول مدينة سبتة بدون قيود.

وقال حميد الدراق، عضو فريق الاتحاد الاشتراكي بمجلس النواب في سؤال كتابي وجهه إلى ناصر بوريطة وزير الخارجية، إن الإعلان القاضي بإعادة فتح معبر سبتة بالنسبة للعاملات والعمال والذين يبلغ عددهم3600 يعبرون الحدود بين عمالتي تطوان والمضيق الفنيدق مصدر ارتياح تام رغم طول انتظارهم، وذلك بعد مرور أزيد من سنتين من إغلاقهما بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأضاف عضو لجنة مراقبة المالية العامة، أنه خلال هذه الفترة انتهت صلاحية بطائق أغلب العاملات والعمال؛ ولا يمكنهم تجديد صلاحيتها إلا بأماكن عملهم بسبتة، إلا أنهم فوجئوا بقرار من السلطات الإسبانية، التي تفرض عليهم الإدلاء بالتأشيرة.

ونتيجة لهذه الوضعية، طالب البرلماني عن المعارضة الوزارة المعنية إلى اتخاذ الإجراءات والتدابير الاستعجالية اللازمة، التي يمكن التوسط بها مع السلطات الإسبانية، من أجل التسهيل والسماح لهؤلاء بالدخول إلى سبتة وتسوية وضعيتهم.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى