أرباب سيارات الاسعاف ونقل الأموات يهددون بشل القطاع احتجاجا على الإقصاء من الدعم

عبر مهنيو سيارات الإسعاف ونقل الأموات بجهة الدار البيضاء عن قلقهم مما وصفوه “استمرار الحكومة في استثناء القطاع من دعم المحروقات، رغم المطالب المتكررة والتحذيرات من التداعيات الكارثية لهذا القرار”.

المكتب الجهوي للقطاع، المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب اعتبر الاستثناء “تعدياً صارخاً على حقوق المهنيين المشروعة وضرباً في الصميم لاستقرارهم المهني والاجتماعي”.

وأورد المكتب في بيان توصل موقع “سيت أنفو”، بنسخة منه أنه “بات من المستحيل على هذه الفئة تحمل الأعباء المالية الناتجة عن ارتفاع أسعار المحروقات، مما يهدد بتوقف خدماتها الحيوية ويعرض حياة المواطنين للخطر”.

وقالت الهيئة النقابية في البيان “لقد طفح الكيل وبلغ السيل الزبى، ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا التعنت والإهمال”، مسجلة “أن استمرار الحكومة في تجاهل مطالبها يعكس استهتاراً واضحاً بأهمية القطاع ودوره المحوري في إنقاذ الأرواح وتقديم خدمات ضرورية لا غنى عنها”.

وطالب أرباب سيارات الاسعاف ونقل الأموات الحكومة بـ “التراجع الفوري ودون أي تأخير عن هذا القرار وتقديم الدعم اللازم لقطاعهم”، كما حذروا مما قالوا إنه “استمرار هذا الوضع الذي سيدفعهم لاتخاذ خطوات تصعيدية غير مسبوقة، بما فيها التوقف عن العمل وتنظيم احتجاجات واسعة النطاق حتى يتم الاستجابة للملف المطلبي”.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى