أرباب المقاهي يشكون ثقل الديون وينشدون تدخلا من وزيرة الاقتصاد

دعا المكتب الوطني للجامعة الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، وزيرة الاقتصادة والمالية وعبرها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الى مراجعة قرار مجلسه لدورة شتنبر 2023، والالغاء الكلي للذعائر والغرامات وتقسيم أصل الدين على مدد تتناسب مع قدرة المهنيين مع إيقاف مساطر الحجز.

وأفادت الجامعة في بيان توصل به “سيت أنفو”، أن جملة من الاكراهات تواجه المهنيين ضمنها إبقاء الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي على جزء مهم من الذعائر والغرامات وصوائر التحصيل، الأمر الذي رفع بشكل كبير من قيمة الدين وخلق حالة من الارتباك لدى المهنيين انتهت بحجز حسابات وأصول تجارية.

وأورد البيان أن تحديد قسط 5000 درهم في الشهر كحد أدنى من أقساط الدين دون مراعاة التباينات المجالية، خلق صعوبة كبيرة لعدد كبير من المهنيين ذوي الدخل المحدود استحال معها أداء أقساط الدين بالموازاة مع أداء الاشتراكات الشهرية، علاوة على ما تعلق بتحديد مدة 24 شهرا كحد أقصى لجدولة الدين، وما يترتب عن تمديد هذه المدة من ارتفاع لمبلغ الغرامات والذعائر وصوائر التحصيل.

وسجل ذات المصدر ما سماه “عدم اتخاذ وزارة الاقتصاد و المالية والمجلس الاداري للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، لقرار واضح يتعلق بفترة كوفيد 19، إلى جانب غياب وثائق تثبت ساعات العمل التي حددتها السلطات المحلية و تثبت العمل بـ 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية التي فرضتها السلطات.

وتحدث بيان “أرباب المقاهي”، عما وصفه “تغييب ممثلي المقاولات الصغيرة والصغيرة جدا في المجلس الإداري للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والاقتصار على ممثلي الباطرونا،رغم أن هذه المقاولات تشكل 90 في المائة من النسيج الاقتصادي الوطني والأكثر كثافة من حيث اليد العاملة”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى