أخنوش: 2022 كانت سنة الإنجازات الاجتماعية والاقتصادية

قال عزيز أخنوش رئيس الحكومة، إن سنة 2022 لم تكن سنة يسيرة، بل كانت مليئة بالتحديات التي واجهناها بكل ثقة وبروح المسؤولية التي أخذنا على عاتقنا بعد الاستحقاقات الانتخابية لسنة 2021.

وأضاف أخنوش خلال الكلمة التي ألقاها بالمجلس الحكومي، أن سنة 2022 كانت سنة الإنجازات الاجتماعية والاقتصادية بالرغم من الاكراهات التي فرضتها الظرفية، المرتبطة أساسا بآثار الأزمة الصحية والتوترات الجيوسياسية وقلة التساقطات المطرية.

وأكد رئيس الحكومة، أنه بفضل التوجيهات الملكية السامية والرغبة القوية للحكومة ومختلف الفرقاء الاقتصاديين والاجتماعيين، نجحنا في مواجهة مخلفات الأزمة وفي الحفاظ على جو الثقة مع المواطنين ومختلف الفاعلين.

واعتبر أخنوش، أن العنوان البارز لهذه السنة هو تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية؛ بحيث نجحت الحكومة في تنزيل ورش تعميم التغطية الصحية الإجبارية كما يطمح لها الملك محمد السادس، في احترام للأجندة الملكية.

وقال رئيس الحكومة، “ربحنا الرهان بفضل تظافر الجهود، حيث بدأ أثر نجاح هذا المشروع الملكي الكبير يظهر بالملموس، لفائدة كل المغاربة على أساس المساواة وتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية والمجالية، بحيث توصلنا لاتفاق تاريخي مع الشركاء الاجتماعيين، تم من خلاله تحقيق مجموعة من المكتسبات لفائدة الطبقة العاملة سواء في القطاع الخاص أو القطاع العام”.

وأشاد أخنوش بعمل الحكومة والبرلمان لإخراج القانون الإطار للصحة والقانون الإطار المتعلق بالاستثمار من أجل تحفيز الاستثمار الخاص وخلق مناصب الشغل، مناديا بـ”تنظيم لقاءات تواصلية وجولات وطنية لتسليط الضوء على الإصلاحات الهيكلية التي تباشرها الحكومة، ولمواكبة وتتبع تفعيل الأوراش التنموية التي أطلقناها، والتسريع من وتيرة إنجازها وإبراز أثرها على المعيش اليومي للمواطنين”.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى