أخنوش يفسر خلفيات الرفع من ميزانية التعليم هذه السنة

كشف رئيس الحكومة عزيز أخنوش أن الميزانية المخصصة لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عرفت ارتفاعا ملحوظا بالمقارنة مع السنوات الماضية، حيث بلغت برسم السنة المالية لسنة 2022 ما مجموعه 62 مليار و 451 مليون درهم.

وزاد “أخنوش” اليوم الثلاثاء في الجلسة المخصصة لمساءلة رئيس الحكومة بمجلس المستشارين حول “واقع التعليم وخطة الإصلاح”، أن 56 مليار من هذه الميزانية موجهة للتسيير بينما خصص 11 مليار من أجل الإستثمار.

ولفت المتحدث إلى أن “ميزانية وزارة التعليم” عرفت ارتفاعا نسبته 6 في المائة مقارنة مع الميزانية المرصودة للقطاع برسم السنة المالية 2021، وهو ما يعني زيادة مقدرة في ثلاثة ملايير و 600 مليون درهم.

واعتبر رئيس الحكومة أن الرفع من هذه الميزانية يروم تطوير القطاع، وقال إن التعليم يعد من ركائز الدولة الإجتماعية، كما يسعى الإجراء بحسبه إلى تعزيز الإهتمام بالتدابير ذات الأثر الكبير عليه، خاصة ما يتعلق منها بتوسيع العرض المدرسي وتحسين الجودة والدعم الإجتماعي لأبناء المغاربة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى