أخنوش يسحب البساط من بنموسى في ملف النظام الأساسي للتعليم

سحب رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، البساط من تحت رجلي شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة، في ملف النظام الأساسي للتعليم الذي تسبب في توتر كبير داخل المجتمع.

وأفادت صحيفة “الأخبار” في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن أخنوش سيقود بنفسه جلسات حوار جديدة مع المركزيات النقابية ابتداء من يوم الإثنين للبحث عن حلول للأزمة التي يعيشها قطاع التعليم بسبب غضب أكثر من 240 ألف استاذ، مضيفة أن رئيس الحكومة أخبر زعماء النقابات بالاجتماع بهم الأسبوع المقبل.

وفي سياق آخر شدد سعيد كشاني، رئيس الكونفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، على أن الكونفدرالية غير راضية على الإضراب العام الوطني العام الذي يخوضه نساء ورجال التعليم أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 24 و25 و26 أكتوبر 2023، والمصحوب باعتصام في المؤسسات التعليمية يومي الثلاثاء والأربعاء 24 و25 أكتوبر 2023.

وانتقد كشاني في حوار مع “سيت أنفو”، الإضراب الوطني الذي دعا إليه “التنسيق الوطني لقطاع التعليم” الذي يضم 17 تنسيقية ونقابة تعليمية، حيث قال “لا يرضينا نهائيا أن تتوقف الدراسة ويصبح التلميذات والتلاميذ خارج الحجرات الدراسية، لأن هذا سيؤدي بشكل أوتوماتيكي إلى الهدر المدرسي”.

وأضاف المسؤول التربوي “للأسف المدرسة المغربية العمومية تعيش خلال السنوات الأخيرة وضعية متأزمة وهذا أثر بشكل كبير على مستوى تحصيل التلاميذ، ومصيره لا تحمد عقباه”.

وفيما يتعلق بموقف الكونفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ من النظام الأساسي الخاص بموظفي التعليم، قال كشاني إن النظام الأساسي يفترض فيه أنه أتى بمكتسبات لرجال التعليم ويحافظ على مكتسبات سابقة ويحفز للمستقبل، مشيرا إلى أن الأساتذة لديهم رؤية أخرى حيث يرون أن هذا النظام لا يستجيب لتطلعاتهم، وبالتالي فإنه مادام يطرح أزمة فإنه من الضروري فتح حوار بشأن الموضوع، لكونه قابل للتعديل بما يحقق التزامات وزارة التربية الوطنية.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى