أخنوش يرسم صورة مقلقة حول أوضاع المرأة في عهد حكومتي “البيجيدي”

قال رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، إن المغرب لم يتمكن من تحسين المؤشرات المتعلقة بالتمكين الاقتصادي للمرأة، لاسيما في العشرية الأخيرة.

وزاد “أخنوش” في آخر جلسة للمساءلة الشهرية بمجلس النواب، أن المملكة سجلت تراجعا في نسب مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي من 23.4 في المائة خلال سنة 2010، إلى أقل من 20 في المائة سنة 2021، وهي الفترة التي تولى فيها حزب العدالة والتنمية الحكومة بولايتي عبد الإله ابن كيران وسعد الدين العثماني.

ولفت رئيس الحكومة إلى أن هذا التراجع ضيع على المغرب نقطة واحدة من الناتج الداخلي الخام، ذلك أنه من المفترض حسب المتحدث، أن تبلغ نسبة النشاط للمرأة في المملكة 36 في المائة، خاصة مع التقدم المهم الذي عرفته نسب تعميم التمدرس الخاصة بالفتيات، وتراجع نسبة الأمية في صفوف النساء من 60 في المائة سنة 2004 إلى أقل من 46 في المائة مع نهاية سنة 2019.

وقال عزيز أخنوش أمام النواب “وأمام هذه الوضعية، واقتناعا منا بأن التمكين الإقتصادي للمرأة رافعة أساسية لتحقيق التنمية المنشودة، أطلقت الحكومة عددا من البرامج من بينها برنامج “التمكين والريادة للمرأة” في إطار الخطة الحكومية للمساواة ، والذي حدد إجراءات عملية للرفع من نسبة نشاطها في أفق سنة 2026 والتي ستتم برمجتها الميزانية برسم سنة 2024″.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى