أخنوش يجدد ربط أزمة الاقتصاد المغربي بالسياق الدولي

قال عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، قبل قليل بمجلس النواب، إنه استحضارا لتعليمات الملك، فإن الاهتمام بالأمن الاستراتييجي الغذائي في السياق الدولي الحالي أصبح يشكل أحد الرهانات الحكومية.

وأوضح أخنوش، خلال الجلسة الشهرية التي عقدها مجلس النواب اليوم الإثنين، لمساءلة رئيس الحكومة حول موضوع “السيادة الغذائية”، أنه “وعيا منا بالتهديدات التي أصبحت التي تهدد سلامة المنظومات الغذائية العالمية، فقد خلفت حدة التوترات الجيوستراتيجية والصراعات الإقليمية فضلا عن تداعيات الجائحة انهيارا واسعا للأنشطة الاقتصادية واختلالا في سلاسل القيمة العالمية”.

وأضاف أخنوش أن هذا الوضع أدى إلى اتساع رقعة التضخم الغذائي بسبب التقيد المفرط لمجموعة من الدول على الصادرات والزيوت والقمح والسكر وهو ما يزداد تفاقما بفعل المكانة التي يحتلها الصراع الروسي والأوكراني في سوق الحبوب العالمي، حيث تبلغ مساهمتهما حوالي 50 في المائة من برنامج الغذاء العالمي المتعلق بالحبوب.

وأشار رئيس الحكومة، إلى أنه باعتبار أن المملكة المغربية ليست بمعزل عن مختلف هذه الإشكالات، فإن انعكاساتها وما صاحبها من  ضغوطات تضخمية وارتفاع أسعار الطاقة والمواد الأولية والغذائية وتعطيل سلاسل الإمداد العالمي، ألقت بظلالها على الاقتصاد الوطني الأمر الذي ترتب عنه تكاليف إضافية بالنسبة لميزانية الدولية.

 


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى