أخنوش يبرز أوجه تعزيز الشراكة بين المغرب وإسبانيا

قال رئيس الحكومة عزيز أخنوش إن الدورة الـ 12 للاجتماع رفيع المستوى المنعقد اليوم في الرباط، مناسبة من أجل التعبير عن ارتياح المملكة المغربية للدينامية المتجددة التي تعرفها العلاقات الثنائية بينها وبين إسبانيا.

ولفت “أخنوش” في كلمة أعقبت البيان الختامي للاجتماعي، إلى أن الامر تجسد من خلال انخراط المملكة الاسبانية في هذا الإتجاه، وكذا الإرادة المشتركة للبلدين من أجل الدفع قدما بعلاقاتهما إلى أبعد الحدود.

واعتبر رئيس الحكومة في حديثه أن اختيار شعار الدورة “شراكة متميزة، متجهة بثبات نحو المستقبل”، يجسد رغبة البلدين في العمل على تكريس حوار شفاف دائم مبني على الثقة، وكذا على الاحترام المتبادل والتعامل كل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وعبر المتحدث عن ارتياح المملكة المغربية للموقف الإسباني، المعبر عنه من طرف رئيس الوزراء بيدرو سانشيز للملك محمد السادس، وهو الموقف المساند لمبادرة الحكم الذاتي في قضية الصحراء المغربية.

وتعكس حجم اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم المدرجة في الاجتماع المنعقد بمقر وزارة الخارجية بالعاصمة الرباط وفق رئيس الحكومة، حرص المغرب وإسبانيا على تعزيز الشراكة بينهما على أصعدة عدة، لافتا إلى أن هذه العلاقات تتجاوز حدودها الاقتصادي إلى ما هو ظرفي وهيكلي، وقال إن من شأن الأمر أن يفتح آفاق أخرى لمشاريع مستقبلية ستعود على البلدين بالمنفعة.


whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



جديد سعيد الناصري في ملف “إسكوبار الصحراء”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى