أخنوش للنقابات: “سنشتغل سويا فيما تبقى من الولاية الحالية وفي الولاية القادمة كذلك”

قال عزيز أخنوش رئيس الحكومة، إنه متيقن من “العمل استمرار العمل الجماعي بين حكومته وفرقائها الاجتماعيين فيما تبقى من هذه الولاية الحكومية الجارية، وفي الولاية المقبلة كذلك” على حد قوله.

وزاد “أخنوش” الذي حل بالبرلمان بعد زوال اليوم الأربعاء من أجل تقديم حصيلة عمل حكومته المرحلية، أن اتفاق 30 أبريل 2022 الموقع بين الحكومة والنقابات والباطرونا تضمن العديد من المكتسبات، كما تُوج مسار الأطراف بـ “إطلاق سلسلة من الحوارات الاجتماعية القطاعية الرامية إلى تعزيز المكانة الدستورية للنقابات وحلحلة العديد من الملفات التي ظلت عالقة منذ عدة سنوات والاستجابة لملفات مطلية عمرت لعقود طويلة”، وفق تعبيره.

وسجل رئيس الحكومة أن “الميثاق الوطني للحوار الاجتماعي يشكل سابقة وطنية، ويضع معالم نموذج مغربي للحوار الاجتماعي من خلال تكريس مبدأ السنة الاجتماعية، وإرساء حكامة مبتكرة للحوار وهيكلته على المستويين الوطني والترابي واتخاذ آليات ناجعة لمواكبته”.

ومن شأن إقرار سنوية الاجتماعات بحسب عزيز أخنوش “القطع مع الطابع الموسمي الذي كان يكتسيه الحوار الاجتماعي، وإعطائه ديمنامية جديدة ترتكز على مبادئ الانتظام والاستمرارية والتمكن من تتبع السير العادي للاتفاقيات المبرمة”، كما تتيح “قياس التطوارات الحاصلة في المناخ الاجتماعي على المستوى الوطني”.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى