أخنوش: كلفة إصلاح التعليم تظل رخيصة لتكوين مستقبل الأجيال ‏القادمة

أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش أن إصلاح ‏التعليم ملح ومستعجل ولا يقبل التأخير، مؤكدا أن التأخر سيتسبب في ضياع ‏سنوات وأجيال.

وأبرز أخنوش خلال جلسة المسائلة ‏الشهرية بمجلس المستشارين، أمس الثلاثاء، حول موضوع “واقع التعليم وخطة الإصلاح”، أنه مهما كانت كلفة إصلاح التعليم فإنها تظل ‏تكلفة رخيصة لتكوين مستقبل الأجيال القادمة”، مشيرا إلى أن وزير التربية الوطنية، شكيب بنموسى، أطلق مشاورات ‏موسعة مع مختلف الفاعلين، بغية إعداد رؤية واضحة لإصلاح القطاع، وهي المشاورات التي أجريت في مختلف جهات ‏المملكة، وستنتهي في غضون الأسبوعين المقبلين، على أن يتم عرض المقترحات ‏النهائية في شهر شتنبر القادم.‏

واعتبر أخنوش أن الإصلاح الحكومي للقطاع يضع التلميذ في ‏صلب المعادلة، ويجعل من المواكبة التربوية والبيداغوجية أحد أهم الأسس التي ‏تقوم عليها تدخلات الحكومة، والتي تهدف إلى بلوغ مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص.‏



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى