أخنوش: سنحقق نسبة نمو لا تقل عن 4 في المائة وهو إنجاز مقارنة مع دول المنطقة

كشف عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، أن البرنامج الحكومي 2021-2026 يهدف إلى تحقيق نسبة نمو في الاقتصاد الوطني المغربي لا تقل عن 4 في المائة، مضيفا أن “الوضعية الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد بسبب تداعيات كورونا تستلزم استرجاع نسبة النمو التي جرى افتقادها في ظل الجائحة، ومن ثم التفكير في تحقيق نسبة نمو جيدة”.

وأوضح رئيس الحكومة، اليوم الأربعاء في الجلسة المخصصة لمناقشة البرنامج الحكومي بمجلس النواب أن “البرنامج الحكومي واضح المعالم وواقعي وتطرق لجميع النقط التي تهم انتظارات وتطلعات المغاربة”.

واسترسل أخنوش قائلا “صغنا البرنامج بمنهجية تشاركية بين الأحزاب الثلاثة، وتوصلنا لهذا العرض الحكومي الذي تقدم أمام أنظاركم، وبعد صياغة البرنامج قمنا بهندسية حكومية، تتجاوب مع الإشكاليات التي يعاني منها البلد، وهي حكومة تضم كفاءات كبيرة وفي المستوى”.

وعاد عزيز أخنوش، ليؤكد في كلمته أن “تحقيق النمو مرتبط بالإرادة، وأنا أقول يمكن أن نبلغ نسبة 4 في المائة وليس 6 أو أرقام أخرى، نظرا لأننا في منطقة عدم اليقين في ظل هذا الوباء ونهار نخرجو من إشكالية الوباء، لا يمكن إلا أن يرتفع النمو”.

وأبدى أخنوش تخوفه من إمكانية ظهور موجة رابعة لكورونا، مشددا على أن “مؤشرات النمو في دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط كلها ما بين 2 و3 في المائة وتحقيق المغرب لنسبة نمو لا تقل عن 4 في المائة يعد إنجازا في هذه الظرفية الصعبة”.

وشدد رئيس الحكومة، على أن الجميع يجهل “مستقبل الوباء، وهذه لحظة جد هامة اليوم، لذا نحن بحاجة لرجال الأعمال من أجل الاستثمار والتشغيل”، مشيرا إلى أن “تحقيق النمو هي قضية طموح، ونحن يجب أن نشتغل خاصة في ظل طموح صاحب الجلالة الكبير لهذا البلد، وبثقة مع كل المكونات، النقابات ورجال الأعمال والمستثمرين”.

وأوضح أخنوش، أن البرنامج الحكومي، ليس “فقط ما صرحت به، البرنامج الكامل يضم الأرقام والمعطيات بالتدقيق”، مشددا على أنه “عمل توافقي لمجموعة من أعضاء الأحزاب الثلاثة وليس عملا خاصا بفريق واحد”.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن البرنامج يتسم بالواقعية ويعكس انتظارات المواطنين، مضيفا “نحن بحاجة لإمكانيات لتحقيق الدولة الاجتماعية وإصلاح التعليم والصحة ومشروعنا اجتماعي تماشيا مع انتظارات المواطنين”.

وبخصوص ملف الأساتذة المتعاقدين أوضح رئيس الحكومة أنه سيعمل على إيجاد صيغة مناسبة لحله، مضيفا في هذا الصدد “سنعمل من أجل الحوار مع المتعاقدين ونرى ما يمكن فعله وما لا يمكن فعله”.

ووعد رئيس الحكومة النقابات بالجلوس على طاولة الحوار، داعيا إياها إلى التعاون مع مشروع الحكومة الاجتماعي، مضيفا في كلمته أمام نواب الأمة “نحن بحاجة إلى النقابات، وسوف نتحاور معكم بكلام معقول، اللي نقدرو نديروها غنديروها، واللي مقدرناش نقولو لكم منقدروش، لن نضيع وقتكم ولن تضيعوا وقتنا”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى