أحدث ضجة.. السنتيسي يوضح بشأن برلماني ألقى خطابا مخالفا لموضوع الجلسة وانتظر الجواب -فيديو

خلال عملهم البرلماني أو السياسي بصفة عامة، تعرض البرلمانيون لمواقف طريفة ومحرجة أحيانا، إما خلال الجلسات أو خلال تناولهم الكلمة بالبرلمان أو بالأنشطة الموازية، شملت ما تلفظوا به أو ما ارتدوه من ملابس، فهناك برلمانيون رفعوا الجلسة لعشر سنوات، وهناك من أتى مرتديا حذاء بلونين مختلفين، وآخر نسب بيتا شعريا للرسول عليه الصلاة والسلام.

في فقرة برنامج طرائف مع البرلمانيين، ينقل لكم “سيت أنفو”، أبرز المواقف الطريفة التي تعرض لها برلمانيون بالقبة التشريعية، وأثناء تناولهم الكلمة أو حضورهم الجلسات التشريعية واللقاءات الحزبية والأنشطة.

ومن بين هؤلاء البرلمانيين، إدريس السنتيسي، رئيس الفريق النيابي للحركة الشعبية بمجلس النواب، الذي حكى لـ”سيت أنفو” إحدى الطرائف التي كان شاهدا عليها، وتهم أحد النواب البرلمانيين الذي اختلطت أوراق موضوع كلمته حينما أراد أن يلقي خطابه بمجلس النواب، حيث بدأ الموضوع من الوسط مرورا بالنهاية ثم عاد إلى بداية خطابه لكونه لم يُرقم صفحات خطابه.

واقعة طريفة أخرى، كشفها السنتيسي لـ”سيت أنفو”، حيث قال إنه كان له شرف رئاسة لجنة من اللجان الدائمة بمجلس النواب قبل أكثر من عشرين سنة، وذات يوم أتى أحد النواب مسرعا كي يأخذ كلمته خلال اجتماع اللجنة، وبعد أن قدم أحد الوزراء عرضه، منح السنتيسي الكلمة للنائب البرلماني الذي قام بتشغيل لوحته الإلكترونية وبدأ يتكلم في موضوع لا علاقة له بموضوع الجلسة ولا قطاعها، إذ حاول السنتيسي إيقافه فامتنع واستمر في إلقاء كلمته ما جعل كل الحاضرين بالجلسة ينفجرون بالضحك، وحينما أتمّ لم يفهم البرلماني المعني بالأمر أنه كان يتكلم في موضوع مخالف لموضوع الجلسة وانتظر الجواب.

 


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى