أبو الغالي: نحن حداثيون على سنة الله ورسوله وسنناقش “المدونة” بجرأة

قال صلاح الدين أبو الغالي، عضو القيادة الثلاثية لحزب الأصالة والمعاصرة، إن “كنا في الحزب حداثيين ديمقراطيين، فنحن حداثيون على سنة الله ورسوله”، وذلك في سياق الحديث عن النقاش الدائر حاليا بشأن إصلاح وتعديل مدونة الأسرة.

وأوضح أبو الغالي، خلال لقاء تواصلي بالرحامنة نهاية الأسبوع ، أن حزب الأصالة والمعاصرة “فخور بما حققته المرأة المغربية في العلم والمعرفة والطب والمقاولة، وفي القضاء والسياسة، وفي النضال وفي الصحافة، وفي الفن والإبداع وفي الثقافة، ومعتز بحرصها على التربية والتضحية في سبيل إنشاء الأجيال الصاعدة، واستقرار الأسرة المغربية”.

وشدد المسؤول الحزبي على أن “النقاش حول تعديل مدونة الأسرة ينبغي ان يكون بناءً و فرصة للنهوض بالأسرة وبالرجل والمرأة والطفل، وبدون مزايدات من شأنها إقصاء ولو مغربية واحدة أو مغربي واحد و بدون تخوين أي شخص أو اتهامه بالعمالة والمناورات لصالح أهداف خارجية تسعى إلى تخريب الأسرة المغربية، فكل هاته التراهات أكل عليها الدهر وشرب ولن تصبح وازنة في طمس العدوان الذي تعاني منه المرأة المغربية و أطفال المجتمع المغربي”.

وأشار المتحدث إلى أن “النقاش حول تعديل مدونة الاسرة، وإن كان صحيا و إيجابياً، فإنه لم ولن يخلو من الاصطياد في المياه العكرة من طرف بعض الخصوم السياسين الذين عمدوا، إلى تأجيج النقاش والتحريض على العنف الرمزي والتهديد بالاحتجاجات”.

واعتبر أبو الغالي أن”المواجهة اليوم بين الحداثة والماضاوية تكمن في المواجهة بين العقل و النقل و بين الاصالة والأصولية و بين الاتباع و التقليد”، مشيرا إلى أن “البام” “يسعى لتحقيق تكافؤ الفرص وحس المواطنة لكل طفل يترعرع على أرض الوطن مهما كانت ظروف نشأته و لو تعلق الأمر بطفل تم إنجابه خارج إطار الزواج فنطالب بوجوب نسبه لأبيه كما هو الشأن اليوم حيث ينسب لأمه”.

وأكد على أن حزب الاصالة و المعاصرة لا يعترف بوجود شيء اسمه “ابن زنى لا في المغرب و لا في زحل والأطفال ليسوا مسؤولين على اخطاء أباءهم “ولا تزر وازرة وزر أخرى” و لن يزدهر مغرب الغد بأطفال مأزومين نفسانيا و مهزومين اجتماعياً و ملعونين بكل النعوت بغية ارضاء بعض الذكور الذين يريدون التهرب من أفعالهم، وإلقاء المسؤولية على المرأة و الطفل بحرمانهم من حقوقهم الأساسية والإنسانية”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى