آيت الطالب: الطب الشرعي يعيش نقصا حادا ولا يمكن الحديث الآن عن حل جذري

اعترف وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، بوجود خصاص وصفه بالمهول في الطب الشرعي، مشيرا إلى أن المغرب لا يتوفر على أطباء تلقوا تكوينهم في هذا المجال.

وقال “أيت الطالب”، اليوم الاثنين، في الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، إن المملكة لا تتوفر حتى الآن سوى على ستة أطباء متخصصين في الطب الشرعي، بينما 76 آخرون يحوزون الكفاءات للاشتغال في هذا الصنف الطبي.

وزاد المسؤول الحكومي متفاعلا مع سؤال للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بالغرفة الأولى قائلا: ” بخصوص الطب الشرعي لدينا إشكال يتعلق بعدم وجود الاقبال عليه من طرف المواطنين”.

ولفت المتحدث إلى أن الحكومة عبر وزارته تتخذ عددا من الاجراءات الموازية بغية تجاوز النقص الحاصل في هذا المجال، معتبرا في الوقت ذاته “أن المسافة لا تزال طويلة وأن الحسم في الحلول الجذرية لن يتم الآن”.

في السياق ذاته، نبه الفريق الاستقلالي وزير الصحة والحماية الاجتماعية إلى ما قال إنه “الخصاص الحاصل في مراكز التشريح مقارنة مع النمو الديمغرافي الذي تشهده المدن والقرى المغربية”.

ويشكل هذا الخصاص بحسب تعقيب الفريق، متاعب للأسر المرغمة على الاستفادة من هذه الخدمة لمعرف أسباب الوفاة، وبالتالي تحقيق العدالة.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى