بيل غيتس وميليندا ينفصلان بعد زواج دام 27 عاماً

أعلن رجل الأعمال الأمريكي، بيل غيتس، وزوجته ميليندا، الإثنين، الانفصال بعد 27 عاما على زواجهما، وفقا لبيان نشره الثنائي عبر صفحتيهما الرسميتين على موقع تويتر.

وجاء في البيان: “بعد تفكير مكثف والكثير من العمل على علاقتنا، اتخذنا القرار بإنهاء زواجنا”، حسب قوله.

وقد أسس الزوجان مؤسستهما الخيرية (مؤسسة بيل وميليندا غيتس) عام 2000 وقد أنفقت المؤسسة منذ ذلك الحين 53.8 مليار دولار أمريكي على مبادرات واسعة النطاق تتعلق بالصحة حول العالم والتخفيف من الفقر وغيرها، وفقا للموقع الرسمي للمؤسسة.

وأضاف بيل وميليندا غيتس في البيان: “لقد ربينا 3 أطفال رائعين وأنشأنا مؤسسة تعمل في كل أرجاء العالم لتمكين الناس من قيادة حياة صحية ومنتجة”، وتابعا: “نحن نواصل الإيمان بهذه المهمة وسنواصل عملنا معا في المؤسسة لكننا لم نعد نؤمن أن بإمكاننا البقاء معا في المرحلة المقبلة من حياتنا”، حسب قولهما.

والتقى الزوجان في شركة مايكروسوفت عام 1987 وهي الشركة التي أسسها بيل غيتس وكان في ذلك الوقت مديرها التنفيذي، وكانت تعمل كمديرة إنتاج في إطار دراسة الماجستير قبل أن تنضم للشركة وتتدرج في المناصب حتى وصلت لمنصب المدير العام لمعلومات المنتج، وتزوج الثنائي في هاواي عام 1994.

وانخرط الثزوجان من خلال مؤسستهما العام الماضي في مكافحة فيروس كورونا وفي الجهود لتطوير وتوزيع لقاح له حول العالم، وحتى ديسمبر/كانون أول الماضي قدمت المؤسسة 1.75 مليار دولار لحملة الاستجابة العالمية للجائحة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى