وفاة الداعية المصرية الشهيرة “عبلة الكحلاوي” بسبب كورونا

توفيت الداعية المصرية الشهيرة عبلة الكحلاوي، مساء  يوم أمس الأحد، عن عمر ناهز 72 عاما متأثرة بمضاعفات إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وكانت الداعية المصرية الشهيرة، التي لقبها المصريون ب “ماما عبلة” قد تأكدت اصابتها خلال الأيام القليلة الماضية بفيروس كوفيد 19، ليتم نقلها الى المستشفى، حيث فارقت الحياة.

ويشار أن الداعية الإسلامية عبلة الكحلاوي هي ابنة الفنان المصري محمد الكحلاوي، الذي  كان قد اعتزل الغناء العاطفي واتجه للإنشاد الديني.

بدأت عبلة عملها أستاذة للفقه في كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، لتتدرج في عدة مناصب بالسلك الجامعي وبعدد من الجامعات وصولا الى شغلها منصب رئاسة قسم الشريعة في كلية التربية بمكة المكرمة.

قدمت عبلة الكحلاوي بعد عودتها إلى مصر عددا من البرامج الدينية على مدى سنوات، سواء بالتلفزيون المحلي أو بعدد من المحطات العربية ،آخرها برنامج “الباقيات الصالحات”، الذي استمرت في تقديمه عبر بث مباشر على صفحتها الشخصية على موقع فايسبوك، عقب عدم قدرتها الكبيرة على الحركة وتعذر ذهابها الى الاستوديوهات من أجل التصوير.

اتجهت الداعية عبلة الكحلاوي نحو العمل الخيري وأسست جمعية خيرية لرعاية الأيتام والمسنين ومرضى الزهايمر، أطلقت عليها اسم “الباقيات الصالحات”، كما قامت بإنشاء مجمع متكامل  يضم مستشفى ودار إقامة واستضافة ومسجد، وكذا دار للطالبات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى