حزن في “الفايسبوك” بعد وفاة “السيناريست” الغندور

بالعربية LeSiteinfo - فرنان محمد

خيم الحزن في “الفايسبوك” بعد وفاة الناشط على مواقع التواصل الإجتماعي، السيناريست عماد الدين الغندور المزداد في 20 مارس 1976 بمدينة مراكش المغربية. 

وقال صاحب برنامج في قفص الإتهام، رضوان الرمضاني، بأنه “قرأت، مثل غيري، “خبر” رحيل الصديق عماد… عدت إلى محادثتي معه قبل أسبوع، بعث إلي بعض فيديوهاته مع هذه العبارة المؤلمة… اعتقدته يمزح، الله يرحمك عماد”

وسارع عبد الوهاب رفيقي بالقول: “كلمنى يوم أمس على الماسنجر يطلب مني الدعاء ويستسمحني على ما لم يفعله، ولم أكن أعلم أنها آخر محادثة…مصدوم بوفاة أحد ناشري البهجة على هذا الفضاء .. رحمك الله أيها الفنان الطيب الروح الرائع عماد الدين الغندور وجعل روحك في عليين”.

وعبر أمين الراي عن تأثره بعد سماعه بالخبر في حسابه في “الفايسبوك” بالقول:  “أقسم بحياة الواليدة يلا أكثر حاجة تنتمناها فهاد اللحظة هي يكون غير خطأ من الطبيب و مايكونش عماد الدين مات ….يعاود يرجع بيناتنا ..دموع فعيني و شاداني بكية خااايبة !”.

وكتبت أسماء بلعربي على حسابها: “يتناقل الاصدقاء خبر مفجع يصعب تصديقه العزيز  عماد الدين الغندور في ذمة الله، انا لله وانا اليه راجعون، لانقول الا مايرضي ربنا، اللهم ارحمه بقدر البسمة التي كان يرسم على وجوهنا. ليلة حزينة”.

ويذكر أن الغندور تخرج من قسم السيناريو في سنة 2006 من  أكاديمية الفنون وتكنولوجيا السينما بمصر، ومن أعماله “سيت كوم” مغربي من إنتاج مصري بعنوان “عربيات “.

ومن اعماله التي قام بتأليفها أو بكتابة السيناريو والحوار فلم “تاكسي”  للمخرج المصري مروان عمارة، و”ابو زلومة” و”يابختك”، و”الرحلة” و”فاعل خير” الذي حصل به على أحسن سيناريو في مهرجان بور سعيد.

وقام الراحل عماد الغندور بالتمثيل في عدة مسلسلات مصرية منها “وكالة عطية”، كما عرف عنه نشاطه في مواقع التواصل الإجتماعي عبر إبراز رأيه في عدة قضايا مجتمعية.

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا