آش قال الدين.. الفيزازي يكشف حقيقة حديث “رمضان أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من نار”- فيديو

تصوير: حاتم كابو
بالعربية LeSiteinfo - ريم تبيباع

قال الشيخ، محمد الفيزازي إن الحديث المتداول بخصوص رمضان وتقسيم أيامه للرحمة “العشرة الأولى” والمغفرة “الأيام العشر الثانية” وعتق من النار “الأيام الأخيرة”، ضعيف.

وأبرز الشيخ الفيزازي في معرض حديثه ببرنامج “آش قال الدين” على موقع “سيت أنفو”، أن هذه رواية ضعيفة، ضعّفها الشيخ الألباني، مشيرا بالقول: “الصواب هو الحديث الصحيح عن الرسول صلّ الله عليه وسلم، من قام رمضان إيمانا واحتساب غفر له ما تقدم من ذنبه”.

وشدد الفيزازي على ضرورة “الإرتكاز على الأحاديث الصحيحة”، معتبرا أن شهر رمضان هو شهر البركة والخيرات والعبادة وشهر القرآن الكريم.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد عودته إلى أرض الوطن..سعد لمجرد يحقق “انتصارا” جديدا

بعد عودته إلى أرض الوطن..سعد لمجرد يحقق “انتصارا” جديدا