علا الفارس تروي تفاصيل إصابتها بتسمم الغذائي وتصرح: “نجوت من موت محقق”-صورة

تقاسمت الإعلامية الأردنية الشهيرة، علا الفارس، مع متابعيها عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، اللحظات الصعبة التي عاشتها جراء تعرضها لتسمم غذائي بسويسرا.

وسردت علا تفاصيل الواقعة الصعبة، وذلك من خلال تعليق أرفقته لصورة لها من داخل المستشفى ، جاء فيه :”حبيت اكتبلكم عن لحظات بشعه عشناها الفترة الماضية بس بدي اشاركها لأني حاسه اني لازم انصحكم …انا الي سنين باكل أكل احيانا مش مطبوخ مثل انواع من السوشي او السشيمي.. المحار وبعض اللحوم مثل الكبة النية والخ …”.

وتابعت :”الي صار اني وفي سويسرا اكلت “محار ” مش مطبوخ .. بعد ساعات حسيت اني مش طبيعيه مش قادرة اتنفس وعندي مثل الشلل في ايدي واشياء ولا يمكن وصفها وضليت اكابر عشان ما بدي اقلق زوجي ويقول شو هالبنت النعنوعه … لكن بلشت احس اعراض اكثر وبتسارع عجيب من الغثيان والقيء وتشنُّجات البطن واشياء يصعب شرحها .. كابرت وحاولت انام قلت يمكن لفحة هواء يمكن ويمكن…حالتي ساءت جدا وحرارتي بين ٣٩ و ٤٠ متت تقريبا”.

وأردفت قائلة :”المهم وصلنا المستشفى وكانت اول صدمه انهم تركونا على الباب عشان كورونا ممنوع افوت قبل الفحص ونتيجته وكل ما مر الوقت “مش لاقيه وصف ” .. والدنيا نص ليل مثل مدينة الاشباح مفيش حد غيرنا بره ..بعدها ما قبلوا افوت المستشفى قبل ما زوجي يحط الكردت كارد ويوقع اوراق تسمح لهم بسحب اي مبلغ .. وانا وقتها حسيت الحياة قديه ظالمه وكل شعارات الانسانية عباره عن كذبه عمي انقذوني بعدين خلصوا هذه الاجراءات هذه اوروبا الي بتقلك الانسان اولا ! طيب … المهم عملوا ادخال ومنعوا دخول زوجي لأي مكان بالمستشفى.. بحجة اجراءات كورونا”.

واسترسلت قائلة :”اول مره احس بالتعب والوحده والغربة والموقف كان كثير صعب علي …بعيدا عن التفاصيل و التعب وهبوط الضغط والافلام الي صارت معي الحمدلله استقرت حالتي بعد عناء والدكتورة قالت اني نجوت من موت محقق بسبب التسمم خاصة انه هذا اصعب انواع التسمم وكثير ناس فقدوا حياتهم بسببه .. للاسف كان منتشر بكل جسمي لاني قررت اكابر واعطي جسمي فرصه يقاوم وعليه عشت ابشع ١٠ ايام حتى الماء ما كنت اقدر اشربه وفقدت وزني وحيويتي وصحتي اتبهدلت .. غير انه نفسيتي تحطمت خاصة كل ما اتذكر كيف الدنيا صارت بسبب كورونا وقسوتها وبين اني اضل ابعت لا اهلي اني بخير ومبسوطة والحياة فل اوبشن وشغلي ارد عليهم واتابع امور الحلقات ومحدش حس بشي”.

وختمت الإعلامية بقناة الجزيرة تعليقها قائلة :”الحمدلله تجاوزت هذه المرحلة لكن للآن بتعالج وبحارب ما تبقى من اعراض ونصيحتي من شخص كان مفكر حاله خبير بالتعامل مع التسمم  …رجاء لا تغركم المطاعم والاسماء لا تاكلوا اي شي مش مطبوخ ابدا لانه جد مش مزحه ابدا ابدا …في حال اكلتوا وشعرتوا باي شي مش طبيعي مباشره روحوا المستشفى سواء انتوا او اي حد بتعرفوه … لانه التسمم اذا جسمكم ما قدر عليه ممكن حياتك تكون مهدده او حياه الي بتحبهم ..لا تقلي اسوي شي سخن ولا سفن اب ولا حليب اركض على المستشفى …والحمدلله انا بخير “.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى