عدنان إبراهيم يغادر المغرب دون أن يلقي درسا أمام الملك

غادر المفكر الإسلامي المثير للجدل، عدنان إبراهيم، المغرب، المملكة المغربية متوجها إلى دولة النمسا حيث يقطن، حسب ما أوردته مصادر إعلامية متطابقة.

وأثار مجيء  المفكر الفلسطيني الأصل والذي يحظى بشعبية واسعة عبر العالم، الكثير من القيل والقال، خاصة وأن الأخير أكد أن حضوره جاء بدعوة من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، قبل أن تسارع الوزارة المذكورة إلى نفي صلتها  بزيارة عدنان إبراهيم  للمغرب.

وكان الأخير قد أعلن أنه تلقى دعوة من وزارة التوفيق من أجل إلقاء محاضرات في مساجد المملكة خلال النصف الثاني من شهر رمضان في إطار الدروس الحسنية.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى