ريهام سعيد تثير مخاوف متابعيها “أنا حاسة إني هموت قريب”-صورة

أعلنت الإعلامية المصرية ريهام سعيد اعتزالها وسائل التواصل الإجتماعي، خلال الفترة المقبلة، كما وجهت رسالة مؤثرة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، ضمنتها مخاوفها بدنو أجلها وإحساسها بالظلم، وختمتها برسالة مباشرة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وحاء في رسالة ريهام  المطولة: “أقسم بالله كل حرف هكتبه صادق ومن قلبي، أنا حاسة إني هموت قريب عشان كده هبعد عن السوشيال ميديا عشان أقعد مع أولادي أكتر وقت ممكن خصوصا إبني الصغير، يمكن سحر يمكن إكتئاب ويمكن حقيقي”.

وأضافت :”غالبا إحساس الظلم كان بيقتلني بالبطئ، في يوم من الأيام الدنيا قامت علي عشان تعلب أما المعراج وإنكارها عادي، تامر أمين يغلط في الصعايدة قاصد أو مش قاصد يتوقف 3 شهور، لكن أنا أعمل أكبر حملة للسمنة وأعالج آلاف وعمليات ببلاش ويفتروا علي ويقولوا إني قلت إن ريحتهم وحشة وأتوقف سنة”.

وتابعت قائلة : “كفاية إننا عالجنا أعداد مهولة من الشباب من المخدرات ورحت أماكن خطر جدا عشان أوعي الناس، بدل ما أتكرم ألاقي نفسي نايمة في أوضه متر في متر مع تاجرة مخدرات، البرنامج يتوقف، أطفال تموت ومدرسة ذوي الاحتياجات الخاصة اللي فاتحينها تتقفل وتطلع ريهام أفاقة وكدابة”.

وأردفت: “لو فضلت أحكي هاحكي كتير بس أنا موجوعة ومش قادرة أحكي أنتو ظالمين بتمشوا بكلمة من غير ماتشوفوا ولا تفهموا، عندي كلام كتير أقوله على كمية مواقف فيها ظلم رهيب، لو مت أنا مش مسامحة، مش مسامحة أي حد قال علي كلمة واحدة مش حقيقية أو على السمع، مش مسامحة أي صحفي كتب عني كلمة ظلم، مش مسامحة أي واحد كتب كومنت موت بيها أطفال القلب”.

وواصلت: “كفاية إن أي حاجه الإعلام بيتكلم فيها دلوقتي أنا متكلمة فيها من 10 سنين، هانزل قبري مش مسامحة (..) مش مسامحة ولا هاسامح، مش مسامحة اللي بتسحرلي كل شوية، مش مسامحة (..)، مش مسامحة أي حد ساهم في خراب بيتي وضياع مجهود سنين، ومش مسامحة أي حد أنا معرفوش ضدي وبيحاربني وأنا مش عارفة”.

وأضافت: “المهم إني أجهز للقاء ربنا أعوض الصيام وأصلي كتير وأتصدق وأدعي، ادعولي أنتوا كمان ربنا يغفر لي، ريهام بتجيب مشاكل طب وراحت فين المشاكل لما قعدت في البيت؟ ما هو اللي فيه طبع مابيغيروش والله، عشان اللي كانوا بيعملوا المشاكل اتهدوا لما اعتزلت؟ عشان أنا مش على الشاشة مليش قيمة ومفيش مصلحة أد إيه الناس وحشة”.

واسترسلت قائلة: “كلمت ناس كتير يساعدوني أحقق حلمي وأمثل، مش عايزة أقولكوا الرد، وناس ياما وقفت جنبهم، كل دور أعمله المخرج يقول لي إنه هايكسر الدنيا بس هي ماشية بالشطارة؟ أنا عايزة أقولكوا إلى اللقاء يمكن لما أخف لو عيانة يمكن لما أتعالج من السحر لو مسحورة يمكن في الجنة بإذن الله لو مت، ما تظلموش حد لأن أنا بعد ما تعبت أوي أوي ظلمتوني أيوه حتى لو لي أعداء أنتوا ساعدتوهم”.

وختمت ريهام سعيد رسالتها قائلة  قائلة: “آخر حاجة هاوجحهها للريس، أنا لو مت أمنيتي أولادي يعرفوا أنا حققت وعملت ايه لأن أكيد حضرتك مش عارف، أنا أولادي اتعذبوا ورايا في المحاكم والقضايا، أنا ابني كان عنده شهرين زارني في السجن، أنا بهدلت أهلي معايا عشان ولا حاجة، كنت فاهمة إني هاصلح الكون”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى