بالوثائق…تغريم المغربية بسمة بوسيل مليون درهم بسبب زوجها تامر حسني

غرمت الفنانة المغربية المعتزلة بسمة بوسيل مبلغ مليون درهم، أي ما يعادل 4 ملايين جنيه مصري، بعد صدور حكم قضائي ضدها من إحدى المحاكم المصرية، بتاريخ 30 ماي الماضي، لصالح مالك شركة ّ”العنود الطيب” للانتاج الفني، بعد اخلالها ببنود العقد الذي كان يجمعهما.

وحسب الموقع الاخباري المصري “ارم”، فإن بوسيل كانت قد وقعت عقد عمل مع شركة “العنود الطيب”، من أجل إنتاج أعمالها الفنية، إلا أن زواجها من الفنان تامر حسني، وقراره بإعتزال الفن، والتفرغ الى عائلتها، جعلها تغل ببنود العقد وعدم الالتزام به، الأمر الذي الحق أضرارا مادية بالشركة، التي رفعت ضدها دعوى قضائية للمطالبة بالتعويض.

وإستطاعت بسمة بوسيل، خلال الفترة الماضية، إخفاء الخبر عن الإعلام إلى الآن، بعد صدور الحكم النهائي للقضية المسجلة برقم 3345 لسنة 215، حيث قامت بنشر صورها بشكل عادي وطبيعي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كان أخرها رفقة زوجها المصري، خلال العرض ما قبل الاول لفيلمه “تصبح على خير”.

   


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى