الدرك ينقذ حصاد بعدما قضى ساعة في الجحيم بآسفي -فيديو

حاصر عشرات الأساتذة محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أول أمس الأربعاء، خلال زيارته لمدينة آسفي.

وقضى حصاد ساعات طويلة وصفت بساعات في الجحيم، بعدما حوصر من قبل الأساتذة المتضررين من الحركة الإنتقالية أمام مدرسة الفقيه السرغيني جنوب وسط آسفي، حسب ما ذكرت جريدة “الأخبار”.

وحسب نفس المصدر تحولت الوقفة الإحتجاجية إلى انفلات أمني، بعدما عمد المحتجون إلى مهاجمة سيارته الوزارية ومطاردته ورشقه بالحجارة.

وبعد تمكن العناصر الأمنية من تأمين خروج سيارة الوزير، وجد حصاد نفسه أمام نفس السيناريو، خلال زيارته لثانوية الكندي بجماعة خط أزكان القروية، حيث استقبلته مجموعة ثانية من الأساتذة المتضررين من الحركة الإنتقالية، لتتحول الوقفت إلى فوضى كبيرة تطلبت تدخل عناصر من الدرك الملكي، التي أمنت للوزير زيارته وقامت بحمايته وسط شعارات قوية رفعت في وجهه من قبيل “ارحل”، و”ديكاج”. و”هادا وزير حاشا”.

فاطمة الزهراء العوني


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى