الجزائر.. إيداع وزير سابق للعلاقات مع البرلمان الحبس المؤقت للاشتباه في تورطه في قضايا فساد

تم أمس الجمعة، إيداع وزير العلاقات مع البرلمان الجزائري السابق، الطاهر خاوة، الحبس المؤقت، للاشتباه في تورطه في قضايا فساد، بحسب ما أعلن عنه مصدر قضائي.

وأفادت مصادر إعلامية جزائرية، نقلا عن المصدر ذاته، بأنه تم إيداع الطاهر خاوة، الحبس المؤقت بسجن القليعة، بعد مثوله أمام قاضي التحقيق بالقطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، للاشتباه في تورطه في قضايا فساد.

وكانت السلطات القضائية الجزائرية، قد أصدرت في 11 يناير 2020 في حق الطاهر خاوة، الذي شغل منصب وزير العلاقات مع البرلمان، بين 2015 و2018، قرارا بمنعه من السفر.

وكان قد تم، أول أمس الخميس، إيداع وزير الموارد المائية الجزائري السابق، أرزقي براقي، الحبس المؤقت، من طرف قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد، وذلك في إطار محاربة الفساد.

ويتابع أرزقي براقي، بتهم ذات صلة بالفساد خلال توليه منصب المدير العام للوكالة الوطنية للسدود والتحويلات.

يذكر أن العديد من سامي المسؤولين كانوا قد أقيلوا من مهامهم وأحيلوا على أنظار العدالة الجزائرية، التي فتحت سلسلة تحقيقات بشأن قضايا فساد استهدفت مسؤولين سياسيين ورجال أعمال، اتهموا بالاستفادة من علاقات تفضيلية مع محيط الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى