بعد المغرب.. الجزائر تعلن اكتشاف حالات إصابة بالسلالة الهندية لـ”كورونا”

أعلن معهد باستور- الجزائر، اليوم الاثنين، أنه تم اكتشاف حالات إصابة بالسلالة الهندية لفيروس كورونا، لأول مرة في الجزائر.

وأوضح المعهد، في بيان، أن الأمر يتعلق ب6 حالات من السلالة الهندية لفيروس كورونا تم اكتشافها لأول مرة في الجزائر، وذلك بولاية تيبازة (غرب الجزائر العاصمة)، مشيرا إلى أن هذه السلالة هي من “النوع الفرعي 2، الذي يحتوي على اختلافات مقارنة بالطفرة الهجينة المنتشرة حاليا في الهند”.

وذكر معهد باستور بأن منظمة الصحة العالمية قد صنفت هذه السلالة على أنها “سلالة ‘تحت المراقبة’، يأتي ترتيبها بعد ما يسمى بالسلالات ‘المثيرة للقلق’، المتمثلة في السلالات البريطانية والجنوب إفريقية والبرازيلية”.

ومن جهة أخرى، أفاد المعهد أنه و”في إطار البحوث الجينية المتعلقة بمراقبة السلالات المتحورة لفيروس كورونا المستجد التي يقوم بها على العينات التي ترد إليه من مختلف الولايات، تم اليوم الكشف عن 37 حالة جديدة من السلالة البريطانية”.

وأضاف أن هذه الحالات تتوزع على “23 حالة من ولاية الجزائر، و5 حالات من ولاية البليدة، و3 من ولاية بجاية، وحالة واحدة من ولايات قسنطينة، والمدية، وميلة، و 3 حالات من ولاية المسيلة”.

وذلك يرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالسلالة البريطانية، في الجزائر، منذ 25 فبراير الماضي، إلى 180 حالة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه بالنسبة للسلالة النيجيرية، ف “لم يتم الكشف عن أية حالة جديدة”، مبرزا أن البحوث الجينية جارية حاليا، علما بأن عدد حالات الإصابة المؤكدة بهذه السلالة في الجزائر، بلغ إلى غاية 22 أبريل الماضي، 230 حالة، بحسب معهد باستور- الجزائر.

وتشهد الجزائر، منذ بداية شهر رمضان، وضعا وبائيا خطيرا، نتيجة للتفشي الكبير والمتسارع للإصابات بفيروس كورونا.

وحذر أخصائيون جزائريون في علم الأوبئة من أن الموجة الثالثة من الإصابات ب(كوفيد-19)، التي تجتاح العالم، قد “تكون في طريقها إلى البلاد”.

وسجلت الجزائر، خلال ال24 ساعة الأخيرة، 195 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي للإصابات المؤكدة في البلاد إلى 122 ألفا و717 حالة، منها 3280 وفاة، وفق حصيلة كشفت عنها، اليوم، وزارة الصحة الجزائرية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى