الرئيس الجزائري يجري تعديلا حكوميا في ظرف 48 ساعة

من المنظر أن يجري الرئيس الجزائري تعديلا حكوميا خلال اليومين القادمين، حسب ما كشف عنه في خطاب ألقاه مساء يوم أمس تزامنا مع الذكرى الثانية لانطلاق الحراك في الجزائر.

ولم يكتف الرئيس الجزائري بهذا القرار الوحيد وإنما أكد على ضرورة حل المجلس الشعبي الوطني، والذهاب مباشرة إلى انتخابات تشريعية مبكرة، قال إنه يجب أن يكون للشباب دور فيها، داعيا إياهم لاقتحام المؤسسات.

وقال في نفس المناسبة أن التعديل الحكومي سيمس بعض القطاعات التي سجلت نقصا في أداء مهامها، مثلما قال إن الانتخابات التشريعية المبكرة ستكون خالية من المال الفاسد أو غير الفاسد، تفتح أبوابها للشباب لاقتحام المؤسسات المنتخبة.

زر الذهاب إلى الأعلى