دولة أوروبية تعلن عن قرار جديد بسبب الوضع الوبائي

قال المستشار النمساوي سيباستيان كورتس ،اليوم الأحد ، إنه من أجل منع انتشار السلالات الجديدة من فيروس كورونا، قررت الحكومة النمساوية تأجيل نهاية مدة حالة الطوارئ الصحية الثالثة التي تم إدخالها في 26 دجنبر من 24 يناير إلى 7 فبراير القادم .

ووفقا للمستشار النمساوي ، فإنه خلال الأيام السبعة المقبلة ، من الضروري تخفيض مؤشرات الإصابة بما لا يقل عن 50 حالة لكل 100 ألف شخص بحلول 8 فبراير ،فيما هي الآن 131 حالة لكل 100 ألف شخص.

وأشار سيباستيان كورتس إلى أن النمسا تريد تجنب الانتشار السريع للسلالات الجديدة من “كوفيد-19″، والتي انتشرت بشكل ملحوظ في بريطانيا وأيرلندا ودول أخرى.

وأكد المستشار النمساوي أنه يجب أن يكون أول شيء القيام به في البلاد هو فتح المدارس والمتاحف والمتاجر التي تبيع السلع غير الأساسية ، و مؤسسات خدماتية مختلفة . ومع ذلك ، سيتعين على الفنادق والمطاعم الانتظار لفترة أطول – على أن يتم اتخاذ القرارات ذات الصلة في منتصف فبراير.

وتم على صعيد النمسا رصد أكثر من 393.7 ألف حالة إصابة بالفيروس التاجي ، وتوفي أكثر من 7000 مصاب. وقد شفي أكثر من 369 ألف مريض،وذلك الى حدود ال24 ساعة الماضية.

زر الذهاب إلى الأعلى