بعد إصابته بكوفيد 19 .. قصر الإليزيه يكشف تطورات الحالة الصحية للرئيس الفرنسي

أكد قصر الإيليزيه، أن الوضع الصحي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي ثبتت الخميس إصابته بكوفيد-19، “مستقرة”، وأن نتائج فحوصه “جاءت مطمئنة”.

وقال الطبيب جان-كريستوف بيروشون، كبير أطباء رئاسة الجمهورية، إن ماكرون، الموجود بالحجر في مقر إقامته في لا لانترن في فرساي قرب باريس، “لا يزال يظهر عليه نفس عوارض مرض كوفيد-19 (تعب، سعال، ألم في العضلات) والتي لا تمنعه من ممارسة مهامه”.

وسبق للرئاسة الفرنسية أن أعلنت يوم الخميس الماضي، عن إصابة الرئيس إيمانويل ماكرون بفيروس كورونا المستجد.

زر الذهاب إلى الأعلى