الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. ترامب يلجأ للقضاء لمنع فرز أصوات ولايتين

أعلنت حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، أنها رفعت دعوى قضائية لوقف فرز الأصوات في ولايتي ميشغن وبنسلفانيا، وهما ولايتان محوريتان تضمان 36 من كبار الناخبين.

وبخصوص الدعوى القضائية بميتشيغن، طالبت حملة ترامب بالسماح لـ “فحص بطاقات الاقتراع (…) التي تم فتحها واحتسابها في حين أنه لم يتم منح الحملة إمكانية للوصول إليها بشكل مناسب”. أما بولاية بنسلفانيا، فقد أشارت حملة المرشح الجمهوري إلى أنها تستعد للتدخل في قضية قائمة بالمحكمة العليا تتعلق بتمديد تلك الولاية لموعد تسلم بطائق الاقتراع. ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي يواجه فيه المرشح الجمهوري سباقا محموما ضد المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن في ميشغن وبنسلفانيا، وولايتين متأرجحتين أخرتين، جورجيا ونيفادا.

وفي وقت إعلان الإجراء القانوني لحملة ترامب، أفادت وكالة (أسوشييتد بريس) أن بايدن كان يتقدم ترامب بنسبة 49.5 في المئة من الأصوات في ميشغن، مقابل 48.8 في المئة لترامب، أي بهامش أقل من 38 ألف صوت. وتم فرز ما مجموعه 94 في المئة من الأصوات في الولاية حتى الآن.

ولحدود الساعة، وبفضل فوزه في ولايتي ويسكونسن وأريزونا، يحتاج بايدن إلى الحفاظ على تقدمه الطفيف على ترامب في ميشغن ونيفادا للوصول إلى عتبة 270 ناخبا، وهو ما يعني الفوز النهائي.

وفي ولاية بنسلفانيا، تم فرز 85 في المئة من الأصوات حتى بعد ظهر اليوم الأربعاء، مما سمح لبايدن بتقليص تأخره إلى النصف بـ 600 ألف صوت التي حاز عليها في اليوم السابق ضد ترامب. وحسب مسؤولي الانتخابات بالولاية، لم يتم فرز أكثر من مليون صوت عبر البريد حتى صباح اليوم، في إشارة إلى عودة المرشح الديمقراطي الذي يهيمن على الاقتراع عبر البريد.

من جانبه، يجب على ترامب أن يفوز بكل تأكيد في جورجيا وبنسلفانيا، بينما يحرم بايدن من نيفادا من إعادة انتخابه.

وقال نائب الرئيس السابق، في مؤتمر صحفي، في ويلمنغتون بولاية ديلاوير، بعد الإعلان عن دعاوى حملة ترامب “لست هنا لأعلن أننا فزنا، ولكن أنا هنا لأشير إلى أنه عند انتهاء إحصاء الأصوات، نعتقد أننا سنكون الفائزين”.

وأشار في خطابه إلى الإقبال الكبير في انتخابات يوم الثلاثاء، مشيدا بالديمقراطية.

زر الذهاب إلى الأعلى