أخبار دولية

فيروس كورونا.. الجزائر تشدد الإجراءات الوقائية بسبب ارتفاع حالات الإصابة

شددت الحكومة الجزائرية الإجراءات الوقائية بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث قررت تجديد تدابير الحجر الجزئي المنزلي في تسع ولايات جديدة، وتكييف توقيت حظر التجوال الليلي، بحسب ما أفادت به مصالح الوزير الأول الجزائري.

وأوضحت مصالح الوزير الأول الجزائري، في بيان، أن الحجر الجزئي الـمنزلي الذي كان معمولا به في 11 ولاية فقط، أصبح يشمل حاليا 20 ولاية، مع تكييف ساعات الحجر من الساعة الحادية عشر ليلا إلى غاية الساعة الخامسة صباحا من اليوم الموالي، بدلا من الساعة السادسة.

كما أبقت الحكومة على الإجراء الذي يحظر جميع أنواع تجمعات الأشخاص والتجمعات العائلية.

وسجلت أن هناك “تراخيا” في اليقظة من شأنه أن لا يساهم في التحكم في الوضع الصحي، داعية الـمواطنين إلى “الانضباط” لتجنب “تدهور” الوضع، واحتمال اللجوء إلى تدابير أخرى للحجر المنزلي الكلي.

وجددت الحكومة توصياتها بضرورة “التحلي بالحذر، ودعت المواطنين إلى مواصلة التجند والصرامة في تطبيق كافة تدابير الحماية، والتباعد الجسدي، والنظافة”.

وتشهد الجزائر ارتفاعا في حالات الإصابة الجديدة ب(كوفيد-19). وقد تجاوز عدد الحالات اليومية عتبة 327 إصابة جديدة خلال 24 ساعة.

وبلغ عدد الإصابات المؤكدة، منذ ظهور الجائحة بالجزائر إلى غاية 29 أكتوبر، 57 ألفا و332 حالة، بحسب الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، جمال فورار.

زر الذهاب إلى الأعلى