أخبار دولية

الأمم المتحدة تدين الهجوم المرتكب في مدينة نيس الفرنسية

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الهجوم الذي وقع، الخميس، بكنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية، ما أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى وعدة جرحى.

من جانبه، أدان الممثل الأعلى لتحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، ميغيل-أنخيل موراتينوس، بشدة هذا الاعتداء مقدما تعازيه الحارة لعائلات الضحايا.

وقال المتحدث باسم موراتينوس، في بيان، إن هذه الجرائم “لا ينبغي أن تمنعنا من العمل معا لتعزيز الاحترام المتبادل والسلام في العالم”.

وكان الهجوم الذي نفذ بواسطة السلاح الأبيض، صباح الخميس، داخل كنيسة نوتردام بنيس، قد أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، هما رجل وامرأة قتلا في كنيسة نوتردام عند حوالي الساعة التاسعة صباحا، بينما توفي ثالث عقب إصابته بجروح خطيرة في حانة قريبة كان قد لجأ إليها.

وتولت النيابة الوطنية لمكافحة الإرهاب متابعة التحقيق الذي جرى فتحه في أعقاب الهجوم، وذلك في شأن “عملية قتل ذات صلة بمنظمة إرهابية”، و”محاولة اغتيال على صلة بمنظمة إرهابية”، و”مجموعة إرهابية إجرامية”.

وفي نفس اليوم، قتلت الشرطة بالرصاص رجلا مسلحا في أفينيون كان بصدد تهديده المارة.

زر الذهاب إلى الأعلى