أخبار دولية

بعد إصابته بـ”كورونا”.. نقل الرئيس الجزائري إلى مستشفى عسكري

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، الذي باشر “حجرا صحيا طوعيا” لمدة خمسة أيام، منذ يوم السبت الماضي، عقب تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد برئاستي الجمهورية والحكومة، دخل إلى المستشفى.

وأوضح المصدر ذاته، في بيان، أنه “بناء على توصية أطبائه دخل الرئيس تبون (74 عاما)، إلى وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة بالجزائر العاصمة”.

وسجلت أن “حالته الصحية مستقرة ولا تستدعي أي قلق”.

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت، يوم السبت الماضي، أنه “بعدما تبين أن العديد من الإطارات السامية برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة قد ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا، نصح الطاقم الطبي للرئاسة رئيس الجمهورية بمباشرة حجر صحي طوعي لمدة خمسة أيام ابتداء من 24 أكتوبر 2020″.

ووصف الوضع الصحي المرتبط بجائحة فيروس كورونا في الجزائر ب”المقلق” بسبب ارتفاع حالات الإصابة المسجلة، خلال الأيام الأخيرة.

يذكر أن عدد حالات الإصابة المؤكدة، منذ ظهور الوباء بالجزائر، في شهر فبراير الماضي، بلغت 56 ألفا و600 إصابة، منها 1931 وفاة.

زر الذهاب إلى الأعلى