اليونيسيف: السودان بحاجة عاجلة إلى 31 مليون دولار لمعالجة أضرار الفيضانات

بالعربية LeSiteinfo - و.م.ع

أعلن صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) أن السودان تحتاج بشكل عاجل إلى مبلغ 31 مليون دولار لمواصلة الاستجابة للاحتياجات الملحة المتعلقة بالفيضانات وتفشي الأمراض على مدى الأشهر الأربعة القادمة.

وأشارت المنظمة في بيان اليوم الاثنين، إلى أنها كثفت دعمها للوصول إلى آلاف الأسر المتضررة من أسوأ الفيضانات التي ضربت السودان منذ أكثر من قرن.

وقال ممثل اليونيسف في الخرطوم، عبد الله فاضل، إنه مع بدء انحسار السيول، يرتفع خطر الإصابة بالأمراض التي تنقلها المياه، بما فيها الكوليرا والملاريا، مما يعرض المزيد من الناس للخطر وخاصة الأطفال.

وذكر البيان أن آلاف الأشخاص اضطروا إلى مغادرة بيوتهم التي غمرتها المياه، ما أدى إلى ازدياد حاجة الكثير من العائلات إلى الإمدادات الأساسية كالغذاء والمياه ومرافق الصرف الصحي، مبرزا أن هؤلاء الناس هم في أمس الحاجة إلى مأوى.

وأضاف أن الأطفال هم الأكثر عرضة لخطر الأمراض التي تنقلها المياه الناتجة عن الفيضانات، ولسوء التغذية الحاد الناتج عن نقص الغذاء.

وتشير الأرقام الرسمية الأخيرة إلى تضرر 770 ألف شخص، من بينهم 438 ألف طفل، من جراء الفيضانات في ولايات السودان الـ 18 حيث تعر ض أكثر من 146 ألف منزل إما للدمار أو الضرر، وتسعى بعض العائلات للحصول على مأوى لها في المدارس، بينما بقي الكثير منها في العراء.

ورسم أطباء ومتطوعون مشاركون في إحدى المبادرات العاملة في مجال درء الآثار الصحية الناجمة عن فيضانات السودان، صورة قاتمة عن الأوضاع الصحية في معظم المناطق المتضررة من موجة الفيضانات، التي اجتاحت البلاد منذ نحو شهر.

ويأتي هذا فيما أعلنت اللجنة العليا لطوارئ الفيضانات ارتفاع عدد الوفيات إلى 121 حالة والمتضررين إلى 770 ألفا.

وقالت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، لينا الشيخ، إن الوضع كان له تأثير كبير على الحياة العامة بصورة فاقت إمكانيات الدولة.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

التعاون المغربي السوداني في صلب مباحثات بالخرطوم

جرت نهاية الأسبوع المنصرم بالعاصمة السودانية الخرطوم، مباحثات