النرويج.. احتجاز مطلق النار على مسجد لمدة 14 عاما

بالعربية LeSiteinfo - وكالات

أصدرت محكمة نرويجية، اليوم الخميس، حكما يقضي بإدانة مواطن نرويجي بتهمة إطلاق النار على مسجد بالقرب من أوسلو العام الماضين كما أمرت باحتجازه 21 عاما ” احتجازا وقائيا”، حيث قالت المحكمة إنه يجب أن يبقى رهن الاحتجاز لمدة 14 عاما على الأقل.

وقالت محكمة اسكير اند بايروم الجزئية، إنه تم إدانة فيليب مانشاوس (22 عاما) بتهمة قتل أخته غير الشقيقة المتبناه، قبل إطلاق النار على المسجد في 10 غشت الماضي.

وجاء الحكم متوافقا مع ما طلبه الادعاء، في حين قال محامي مانشاوس إنه يجب تبرئته لأنه توجد شكوك حول مسؤوليته عن الحادث.

وأطلق فيليب مانشاوس، البالغ 22 عاما، النار على مركز النور الإسلامي في مدينة بيروم، الواقعة غرب العاصمة أوسلو في شهر  غشت الماضي، وعلى الرغم من إطلاقه عدة طلقات على المسجد لم يصب أحد بجراح خطيرة، وتمكن أحد الموجودين في المسجد من السيطرة عليه قبل وصول الشرطة.

وبحسب ما أوردته “بي بي سي”، فقد عاملت الشرطة الحادث على أنه “إرهاب عنصري يميني متطرف”، وعثرت الشرطة على أدلة تثبت أن مانشاوس تأثر ببرينتون تارانت، الذي اتهم بشن هجمات دامية على مسجدين في مدينة كرايتس تشرتش في نيوزيلندا في مارس2019. وقد أقر تارانت بأنه مذنب في 51 تهمة قتل.

وكان مانشاوس مسلحا تسليحا شديدا عندما اقتحم المسجد في غشت الماضي، و لكن ضابط قوات جوية باكستانيا سابقا، في الـ65 من عمره، يدعى محمد رفيق، تمكن من السيطرة عليه. وطرح مانشاوس أرضا وجرده من سلاحه.

وعقب الهجوم بفترة وجيزة، عثرت الشرطة على جثة أخت المسلح غير الشقيقة، البالغة 17 عاما، في منزل في بيروم.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فيديو لمسجد تحول إلى قاعة للألعاب البهلوانية يثير ضجة على “الفايسبوك”

فيديو لمسجد تحول إلى قاعة للألعاب البهلوانية يثير ضجة على الفايسبوك