ووهان تجري 6.5 مليون اختبار خاص بفيروس كورونا خلال 10 أيام

بالعربية LeSiteinfo - و.م.ع

ذكرت السلطات الصحية المحلية، اليوم الثلاثاء، أن مدينة ووهان الواقعة وسط الصين، أجرت 6 ملايين و574 ألفا و93 اختبار حمض نووي لفحص عدوى فيروس كورونا الجديد.

ووفقا للجنة الصحة بمدينة ووهان، حاضرة مقاطعة خوبي، أجرت المدينة 1146156 اختبارا يوم السبت وحده، ما يمثل أكثر من 15 مرة ضعف الرقم المسجل في 14 مايو، عندما أطلقت المدينة حملة اختبار من ضبط عدد الحالات التي لا تظهر عليها أعراض أو الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض واضحة على الرغم من كونهم حاملين للفيروس.

وكان أكبر رقم في يوم واحد قد سجل في 22 مايو، عندما أجرت المدينة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 14 مليون نسمة، مليون و470 ألفا و950 اختبار حمض نووي.

وتم اتخاذ قرار بتوسيع الاختبارات لتشمل جميع أولئك الذين لم يتم اختبارهم من قبل، حيث واصلت ووهان الإبلاغ عن حالات بدون أعراض. وأثار ذلك مخاوف عامة خاصة وأن المدينة أعادت فتح مصانعها وأعمالها ومدارسها.

وقد أكملت المدينة أكثر من 3 ملايين اختبار حمض نووي قبل الحملة.

وقالت اللجنة، إن الاختبارات طوعية ومجانية، وستعطى الأولوية للمجمعات السكنية التي سبق أن أبلغت عن حالات إصابة، وكذلك للمباني القديمة والمكتظة بالسكان. ولا ينصح بإخضاع الأطفال دون سن السادسة لهذه الاختبارات.

وقد قوبلت الاختبارات بحماس كبير من قبل العامة، حيث شكل السكان وهم يرتدون أقنعة واقية، طوابير طويلة محافظين على التباعد فيما بينهم خارج مواقع الاختبارات المؤقتة التي أقيمت داخل المجمعات السكنية وفي الأماكن العامة بالمدينة.

وكانت سلطات المدينة، التي ظهرت فيها جائحة كوفيد-19 لأول مرة في نهاية دجنبر الماضي قبل أن تنتشر بوتيرة سريعة في أنحاء العالم ، قد قررت في 14 مايو الحالي إجراء هذه الإختبارات في حملة تستغرق 10 أيام، بعد اكتشاف ست حالات إصابة في مجمع سكني. وهي أولى الحالات في المدينة منذ الابلاغ عن آخر مصاب “محلي” بالفيروس يوم 3 أبريل الماضي.

وسجلت ووهان أكثر من 50 ألف حالة إصابة بـ”كوفيد-19″ من بينها 3869 حالة وفاة منذ دجنبر الماضي. وفرضت المدينة إغلاقا غير مسبوق من 23 يناير إلى 8 أبريل الماضيين ، حيث تم عزل معظم سكان ووهان في منازلهم.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بؤرة صناعية تواصل حصد مصابين جدد بآسفي وبرلمانيون يوجهون مطلبا للحكومة

بؤرة صناعية تواصل حصد مصابين جدد بآسفي وبرلمانيون يوجهون مطلبا للحكومة