أمريكية تؤكد إصابتها بـ”كورونا” رغم تناولها لدواء “كلوروكين” منذ 19 سنة

بالعربية LeSiteinfo - وكالات

أكدت امرأة من ولاية ويسكونسن الأميركية، إصابتها بفيروس كورونا المستجد، بالرغم من تناولها دواء كلوروكين، وبالرغم من ادعاء الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن هذا العقار قد يقي من الإصابة بالفيروس، مبرزة أنها اعتادت على تناول عقار هيدروكسي كلوروكين منذ 19 عاماً لعلاج مرض الذئبة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد قالت السيدة كيم، التي لم ترغب في ذكر اسمها بالكامل أو إظهار وجهها، إنها صُدمت بعد أن أكدت الاختبارات إصابتها بـ«كورونا» الشهر الماضي.

وأشارت كيم إلى أنها غادرت منزلها فقط للذهاب إلى أحد متاجر البقالة، واعتقدت أنها في أمان بعد سماع الرئيس ترمب يقول إن تناول عقار هيدروكسي كلوروكوين يمكن أن يقي من الإصابة بالفيروس.

ورغم تناولها للعقار لمدة عقدين تقريباً واتخاذها احتياطات السلامة اللازمة، فإن كيم بدأت تشعر ببعض أعراض “كورونا” في منتصف شهر أبريل (نيسان)، وأهمها السعال والحمى.

وساءت حالتها في وقت لاحق إلى درجة أنها لم تعد قادرة على التنفس وكان عليها الذهاب إلى غرفة الطوارئ بأحد المستشفيات، حيث تم إجراء اختبار «كورونا» لها وجاءت النتيجة إيجابية.

وقالت كيم: «عندما أخبروني بنتيجة الاختبار، شعرت وكأنني حكم علي بالإعدام. وبدأت أتساءل كيف يمكن أن أكون مصابة بـ(كورونا)؟ كيف؟ أنا أتناول عقار هيدروكسي كلوروكوين».

وقد رد علي الأطباء قائلين: «حسناً، لم يثبت علمياً أبداً أن هذا العقار يعالج الفيروس أو أنه سيحافظ على سلامتك».

وكشفت كيم أنها أمضت سبعة أيام في المستشفى إلى أن تحسنت حالتها بشكل كبير، وهي تتعافى الآن في المنزل.

وأصدرت السيدة الأميركية تحذيراً صارخاً للأشخاص الذين يأملون في تناول هذا العقار كإجراء وقائي ضد الإصابة بـ«كورونا» قائلة: «إن عقار هيدروكسي كلوروكوين لن يفعل أي شيء لحمايتك من (كورونا). لا يزال بإمكانك الإصابة بالفيروس».

وتابعت: «الأمر الذي يغضبني كثيراً هو أن ترمب يعتقد أن هذا العقار فعال ضد الفيروس ويروج له طوال الوقت».
وكان ترمب قد أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه يتناول جرعة يومية من ذلك العقار، الذي يستخدم بشكل شائع في علاج الملاريا.
إلا أنه أعلن أمس (الأربعاء) أنه سينتهي من تناول ذلك العقار خلال يوم أو يومين، لينهي بذلك جدلاً بشأن ذلك الدواء الذي لقي انتقادات واسعة من الشعب وخبراء صحة.
وحذرت هيئة تنظيم الدواء الأميركية من استخدام ذلك الدواء خارج نطاق التجارب السريرية لعلاج فيروس كورونا.
ولا تزال التجارب جارية لتحديد ما إذا كانت هناك أي استخدامات لذلك الدواء لعلاج المصابين بهذه السلالة من الفيروس.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فيروس كورونا.. الصحة العالمية توصي بارتداء الكمامات المصنوعة من القماش في الأماكن العامة

فيروس كورونا.. الصحة العالمية توصي بارتداء الكمامات المصنوعة من القماش في الأماكن العامة