ارتفاع وفيات فيروس كورونا بإسبانيا

أعلنت السلطات الصحية بجهة مدريد اليوم الخميس، أن سيدة ( 99 سنة ) كانت مصابة بفيروس كورونا المستجد توفيت بأحد مستشفيات مدريد ليرتفع بذلك عدد الوفيات جراء هذا الوباء في إسبانيا إلى ثلاثة أشخاص .

وأكدت الحكومة المحلية للجهة في بيان لها أن الأمر يتعلق بامرأة مسنة تبلغ من العمر 99 سنة كانت مصابة بعدة أمراض مزمنة وأدخلت المستشفى لتلقى مصرعها أول أمس الثلاثاء، مشيرة إلى أن التشريح الذي أجرى على جثة الضحية أمس الأربعاء ” أثبت أنها كان مصابة بفيروس كورونا المستجد ” .

وتأتي وفاة هذه السيدة بسبب إصابتها بالفيروس لتنضاف إلى حالتي وفاة مرتبطة بنفس الوباء أعلنت عنهما السلطات الإسبانية، أمس الأربعاء ويتعلق الأمر برجل ( 82 سنة ) توفي في إقليم الباسك وشخص آخر توفي في 13 فبراير الماضي بجهة فالنسيا وكشف تشريح جثته إصابته بالعدوى .

وبجزر الكناري أعلنت السلطات الصحية أن سيدة كانت مصابة بفيروس كورونا بجزيرة ( لا غوميرا ) وتخضع للعلاج بأحد المستشفيات قد شفيت تماما وغادرت المستشفى .

وأكد نفس المصدر، أن هذه السيدة التي أدخلت المستشفى منذ يوم 26 فبراير الماضي خضعت لفحصين طبيين كانت نتيجتهما سلبية لتغادر المستشفى بعد أن تعافت تماما .

وحسب آخر حصيلة لعدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورنا المستجد في إسبانيا نشرتها وسائل الإعلام اليوم الخميس، فقد بلغ عدد المصابين بهذا الفيروس أزيد من 230 شخصا من بينهم ثلاثة أطفال .

وتشمل حالة الإصابة المؤكدة بالفيروس مختلف الجهات التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي منها 89 حالة إصابة مؤكدة بجهة مدريد و 28 حالة بجهة كتالونيا، و 27 بإقليم الباسك و22 حالة بجهة فالنسيا و13 بجهة الأندلس و 12 حالة إصابة مؤكدة بكل من جهتي كاستييا وليون وكاستييا لامانتشا و 10 بكانتابريا و8 بجزر الكناري و 7 بلاريوخا و 6 بإسترامادورا و 5 بأستورياس بالإضافة إلى حالة إصابة واحدة مؤكدة بكل من آراغون وغاليسيا .

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى