تعرف على أسعد لحظة عاشها الرئيس الأسبق حسني مبارك قبل وفاته

بالعربية LeSiteinfo - يوسف شلابي

كشفت وسائل إعلام مصرية، عن آخر لحظات السعادة التي عاشها الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، قبل وفاته أمس الثلاثاء.

وبحسب المصادر ذاتها، فقد كانت آخر لحظات السعادة في حياة مبارك قبل وفاته، خبر براءة نجليه علاء وجمال في قضية التلاعب بالبورصة، والذي أثلج صدر الرئيس مبارك بكل السعادة والسرور.

وتداولت المجموعات الخاصة التي تجمع عائلة الرئيس السابق محمد حسنى مبارك والأصدقاء المقربين من العائلة، عبارة “لم يمت إلا بعد الاطمئنان على براءة علاء وجمال في قضية البورصة”.

وأودت وسائل إعلامية مصرية، أن أصدقاء عائلة مبارك، سبق أن أكدوا أن الرئيس الأسبق، كان مؤمنا تماما ببراءة نجليه علاء وجمال في الاتهامات التي طالتهما بقضية التلاعب في أموال البورصة المصرية ، والتي تم تداولها في المحاكم فترة تقارب العشر سنوات ، وانتهت أخيرا بإعلان براءة جمال وعلاء مبارك في جميع الاتهامات الموجهة إليهما

وكانت مصر أعلنت الحداد العام ثلاثة أيام في جميع أنحاء الجمهورية، على إثر وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك وذلك اعتبارا من  اليوم الأربعاء.

وأعلنت رئاسة الجمهورية في مصر “حالة الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام، إثر وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك وذلك اعتبارا من يوم غد الأربعاء الموافق 26 فبراير 2020 “.
وتوفي،حسني مبارك أمس الثلاثاء، عن سن ناهز 92 عاما، وفقا لما أعلنه التلفزيون المصري الرسمي، وذلك بعد تدهور حالته الصحية.

يشار أن حسني مبارك، تولى رئاسة جمهورية مصر العربية قرابة الثلاثين عاماً، بعد اغتيال الرئيس الأسبق أنور السادات، وتنحي عن الحكم، في الحادي عشر من فبراير 2011.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بالفيديو.. رسالة مؤثرة من حسني مبارك قبل وفاته

بالفيديو.. رسالة مؤثرة من حسني مبارك قبل وفاته