التماس 20 سنة سجنا لسعيد بوتفليقة

بالعربية LeSiteinfo - وكالات

التمس النائب العام بمحكمة الاستئناف العسكرية بالبليدة، الإثنين، عقوبة 20 سنة سجنا نافذة لشقيق رئيس الجمهورية الأسبق السعيد بوتفيلقة، والمدير السابق لجهاز الأمن والاستعلامات الفريق المتقاعد محمد مدين ومنسق الأجهزة الأمنية الجنرال المتقاعد عثمان طرطاق والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون.

ومن المنتظر أن يفتح المجال لمرافعات المحامين، تمهيدا لإصدار الحكم، بعد أن تم الأحد، استجواب المتهمين وإلى الاستماع للشهود.

وفي سبتمبر الماضي، أدين المتهمون الأربعة من قبل المحكمة العسكرية في البليدة بـ 15 سنة سجنا نافذة بتهمي التآمر من أجل المساس بسلطة الجيش والتآمر ضد سلطة الدولة.

كما أدين غيابيا وزير الدفاع الأسبق نزار خالد ونجله نزار لطفي وبن حمدين فريد من أجل الأفعال المنسوبة إليهم وحكمت عليهم غيابيا بعقوبة عشرون سنة سجنا.

والأحد، رفض المنسق السابق المنسق السابق للأجهزة الأمنية بشير طرطاق المثول أمام هيئة المحكمة رغم حضوره، وهو نفس السلوك الذي قام به في الجلسة التي جرت نهاية ديسمبر الماضي، فيما حضر المتهمون الثلاثة الآخرون.

وحضر الأمين العام الأسبق للرئاسة حبة العقبي، ومستشار الرئيس السابق محمد علي بوغازي بالإضافة إلى رئيس المجلس الدستوري سابقا الطيب بلعيز بصفتهم شهود في القضية.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تعبئة دولية من أجل الإفراج عن معتقلي حركة الاحتجاجات في الجزائر

تعبئة دولية من أجل الإفراج عن معتقلي حركة الاحتجاجات في الجزائر