هذا ما قاله الرئيس الجزائري “تبون” للمغاربة

بالعربية LeSiteinfo - كوثر زكي

في أول تعليق له على مستقبل العلاقة بين الجزائر والمغرب، بعد تعيينه رئيسا للجزائر، قال عبد المجيد تبون الذي خلف عبد العزيز بوتفليقة، “أنا حساس لأقصى درجة عندما يتعلق الأمر بالسيادة الوطنية.

وقال الرئيس الجزائري الجديد، في تعليقه على سؤال طرحه أحد الصحافيين، إنني أعرف أن الشعب المغربي يحب الجزائر والجزائريون يحبون الشعب المغربي، لكن لا تزال العلة إلا بزوال أسباب العلة.

وسبق لعبد المجيد تبون، أن صرح خلال حملة الانتخابات، أن إعادة فتح الحدود المغلقة بين البلدين وارد لكنّه اشترط على السلطات المغربية الاعتذار للشعب الجزائري على فرض تأشيرة دخول الجزائريين عام 1994.

وقال في إجابة عن سؤال يتعلق بإمكانية فتح الحدود مع المغرب إذا ما تمّ انتخابه رئيسا، إنه لا مانع من ذلك إذا قدم المغرب اعتذاره إلى الجزائريين، بعد تحميلهم مسؤولية الهجوم الإرهابي الذي وقع في مراكش عام 1994، ومحاصرتها لهم خلال فترة العشرية السوداء، وفرض التأشيرة على الجزائريين من ذوي الأصول الفرنسية لدخول المغرب.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“تبون” يُعيّن أعضاء الحكومة الجزائرية الجديدة

"تبون" يُعيّن أعضاء الحكومة الجزائرية الجديدة