حصيلة جديدة.. إيقاف 192 مهاجرا سريا في المياه الموريتانية

بالعربية LeSiteinfo - و.م.ع

أفادت حصيلة جديدة بأن خفر السواحل الموريتاني تمكن، اليوم الجمعة، من اعتراض قارب في المياه الإقليمية الموريتانية وعلى متنه 192 مهاجرا غير شرعي، من بينهم أطفال ونساء، كانوا يعتزمون التوجه إلى أوروبا.

وكانت حصيلة سابقة قد أشارت إلى أن خفر السواحل الموريتاني أوقف، صباح اليوم، نحو 140 مهاجرا غير شرعي.

وصرح قائد العمليات في خفر السواحل الموريتاني، الرائد أحمد ولد مولاي، بأن دورية من خفر السواحل قامت باعتراض قارب في عرض البحر قبالة مركز نوامغار الإداري التابع لمدينة الشامي بولاية داخلت نواذيبو (شمال)، بعد حصولهم على معلومات تفيد بدخوله المياه الإقليمية الموريتانية، مضيفا أن من بين المجموعة، التي كانت متجهة نحو أوروبا، 11 امرأة وطفلان.

وأكد ولد مولاي أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة والضرورية لمواجهة مثل هذه الحالات، حيث تم توفير الغذاء والأغطية للمعنيين، كما تم إجراء الفحوصات الطبية للتأكد من صحتهم حفاظا على سلامتهم، خصوصا الفئات الحساسة كالأطفال والنساء.

وذكر بأن القارب انطلق، يوم الاثنين الماضي، من بانجول (عاصمة غامبيا)، وكان ينسق مع القارب، الذي غرق أول أمس الأربعاء، قبالة الكيلومتر 25 من سواحل نواذيبو.

من جهتها، ذكرت الوكالة الموريتانية للأنباء أن معلومات حصلت عليها تفيد بأن مجموعات أخرى يحتمل أن تكون قد انطلقت على متن قارب ثالث في الاتجاه نفسه.

يذكر أن 63 مهاجرا غير شرعي لقدوا مصرعهم، إثر غرق قارب تقليدي كانوا على متنه، مساء أول أمس، بعرض السواحل الموريتانية، بينما كانوا في طريقهم إلى إسبانيا، في حين تمكنت إحدى دوريات القوات المسلحة وقوات الأمن الموريتانية من إنقاذ 85 آخرين.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فيروس كورونا.. إيقاف وإخضاع 8612 شخصا بسبب نشر أخبار كاذبة وخرق حالة الطوارئ

فيروس كورونا.. إيقاف وإخضاع 8612 شخصا لأبحاث قضائية في إطار مكافحة الأخبار الزائفة